أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بعد شجاره مع الركراكي.. غاريدو يدخل في اشتباك قوي مع أحد المسؤولين بالجامعة

محمد القندوسي

دخل مدرب الرجاء البيضاوي الإسباني خوان كارلوس غاريدو، في شنئان مع أحد المسؤولين بالخلية المشرفة على  تنظيم مباراة نهاية كأس العرش التي جمعت اليوم السبت فريقي الرجاء البيضوي والدفاع الحسني الجديد والتي انتهت بتتويج الفريق الأخضر بالكأس الغالية، هذه الحالة من المشادة الكلامية سرعان ما تطورت لتشابك بالأيدي بين الطرفين، وعلى إثر ذلك قام المدرب الإسباني بالإعتداء على المسؤول الجامعي باللكم والشتم والكلام الساقط.

وحسب أحد الزملاء  المصورين الصحافيين الذي عاين الواقعة، فإن غاريدو بخبثه وأسلوبه السلطوي أراد أن يفسح المجال لبعض أفراد أسرته الذين كانوا يتابعون اللقاء، للنزول لأرضية الملعب للمشاركة في الفرحة الهستيرية بالتتويج، وفي هذا الوقت لم يسمح المشرف على التنظيم بذلك، ليحدث ما حدث.

ومن غير المستبعد، أن تعرض هذه القضية على أنظار اللجنة التأديبية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي ستنزل حتما بعقوبات على المعتدي ، لكي يعي جيدا الدرس بأنه في دولة القانون والمساواة.

وقال ليديزما الذي وصل إلى مطار باراخاس في مدريد في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت “في إسبانيا اليوم أشعر بالحرية”. واستقبله في المطار حشد صغير تضمن زوجته وابنتيه اللاتي كن في إسبانيا. وغنى مؤيدوه النشيد الوطني لفنزويلا.

وقال “دعونا لا نسمح بموت فنزويلا بين أيدينا” مضيفا أنه سيلتقي قريبا مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي.

وقال ليديزما رئيس بلدية كراكاس السابق البالغ من العمر 62 عاما إنه نجح خلال رحلته البرية، التي لم يفش سرها لأي من محبيه، في اجتياز 29 نقطة تفتيش تابعة للشرطة والجيش.

وكان قد قال للصحفيين في بلدة كوكوتا الكولومبية الحدودية بعد عبور جسر يبدأ من سان أنطونيو في فنزويلا “أطلب من زوجتي وابنتي تفهم الأمر. عانوا لساعات طويلة لعدم معرفتهم مكاني“.

ورحب رئيس كولومبيا السابق اندريس باسترانا بليديزما عبر تغريدة على تويتر جاء فيها “مرحبا بالحرية!”. وباسترانا قريب من المعارضة الفنزويلية وعائلات بعض النشطاء القابعين في السجون.

أما مادورو فسخر من ليديزما قائلا مساء أمس الجمعة “أتمنى ألا يرسلوه إلينا ثانية. يمكنهم الاحتفاظ بمصاص الدماء“.

وأضاف “على سكان مدريد أن يظلوا حذرين أثناء الليل. مصاص الدماء في طريقه إلى مدريد”.

اضف رد