أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بعد شهرين من الإغلاق.. تعرف على الإجراءات المرتقبة في مطارات المغرب

بعد شهرين من الإغلاق قررت الحكومة المغربية إعادة فتح الحدود، والسماح بالسفر منه وإليه ابتداء من 7 فبراير المقبل، يتعين على الراغبين في القدوم إلى المملكة أن يكونوا قد تلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا كاملا، مع الإدلاء بنتيجة اختبار PCR لا تتجاوز 48 ساعة. 

ووفق المعطيات التي أعلن عنها «المكتب الوطني للمطارات في المغرب،» فإن المسافرين القادمين إلى المغرب، البالغين 18 سنة فما فوق، يتوجب عليهم أن يكونوا ملقحين بثلاث جرعات، بالنسبة للأشخاص الذين مضت أربعة شهور على تلقيهم الجرعة الثانية.

وإلى حد الآن لا يُعرف كيف ستتعاطى السلطات المغربية مع الأشخاص الملقحين بجرعتين فقط، الذين انتهت مدة صلاحية جواز تلقيحهم (أربعة أشهر)، وما إن كان سيُسمح لهم بالدخول إلى المغرب أم لا.

ولا تتوفر اللجنة العلمية والتقنية بدورها على جواب بشأن هذا الموضوع، إذ قال عضواللجنة العلمية والتقنية للتلقيح ضد فيروس كورونا سعيد عفيف، إن الملقحين بجرعتين فقط، الذين استنفدوا مدة صلاحية جوازهم الصحي، يمكن أن يُسمح لهم بالدخول إلى التراب المغربي، شرط إخضاعهم للحجر الصحي، وإجراء اختبار جديد للتأكد من خلوهم من الفيروس، غير أنه أكد أن الدولة هي المخوّل لها الحسم في هذا الأمر.

وقال المكتب في بيان، أمس الأحد، إنه “في إطار التدابير الاحترازية المتخذة من طرف السلطات المغربية لوقف انتشار كوفيد19، تم وضع مخطط لاستقبال الرحلات الجوية والمسافرين بجميع مطارات المملكة في أحسن الظروف” مضيفا أنه “تم تطبيق جملة من الإجراءات لتوفير ظروف استقبال سليمة ومطمئنة ومسار صحي للمسافرين”.

وأضاف المصدر موضحا أن الإجراءات التي تضمنها المخطط تهم منطقتي الوصول والمغادرة، وتشمل “تكثيف عمليات تنظيف وتعقيم المنشآت المطارية”، و”وضع موزعات لمعقمات الأيدي للاستعمال المجاني بمختلف المرافق المطارية”، و”تجهيز مكاتب التسجيل بواقيات بلاستيكية”، مع فرض “إجبارية وضع الكمامات من طرف المسافرين وكل مستعملي المطارات بمختلف المناطق المطارية”، و”احترام التباعد الجسدي من خلال التشوير الأرضي”، و”إعادة تنظيم طوابير الانتظار من أجل تفادي التقاء المسافرين”، وكذا “الفصل بين كل مقعدين للجلوس بمقعد فارغ”.

إضافة إلى ذلك تشمل التدابير المرتقبة “قياس حرارة المسافرين بواسطة كاميرات حرارية عند الوصول”، و”ملء البطاقة الصحية للمسافر الموضوعة من طرف السلطات المعنية”، مع إمكانية “ملئها وطباعتها من خلال الموقع الالكتروني للمكتب الوطني للمطارات”.

وأشار المصدر في ختام البيان إلى أنه “بفضل هذه التدابير المتخذة تمكن 16 مطارا مغربيا من الحصول على علامة الترخيص الصحي للمطارات للمجلس الدولي للمطارات”، وذلك “بعد تقييم التدابير المعتمدة بمطارات المملكة لمواجهة جائحة كوفيد 19”.

 

وجوابا عن سؤال حول ما إن كان المغرب سيعيد إغلاق الحدود، في حال تسجيل زيادة كبيرة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، قال سعيد عفيف إن المغرب يتعامل مع مسألة إغلاق وفتح الحدود بناء على تطور الحالة الوبائية، مستبعدا أن يكون هناك إغلاق آخر، في حال لم يظهر متحور جديد.

ويتوقع بعض الخبراء أن يكون متحور «أوميكرون»آخرَ موجة من تطور فيروس كورونا، غير أن سعيد عفيف قال إنه لا يمكن تقديم جواب حاسم؛ إلا أنه أبدى تفاؤلا بشأن تحسن الوضعية الوبائية، مسجلا تراجع الإصابات في مدينة الدار البيضاء، التي عرفت زيادة مرتفعة في عدد الحالات خلال الأسابيع الأخيرة.

 

 

 

 

 

 

شاهد التلفزيون الرسمي يُعلن: طرد السفير الفرنسي في باماكو جويل ميير وإمهاله 72 ساعة للمغادرة

 

 

 

اضف رد