أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بلجيكا تعتقل 3 أشخاص في حملة مستمرة على المتشددين الدواعش

أكدت النيابة الفدرالية البلجيكية الأحد توقيف اربعة اشخاص في مدن عدة اثر 13 مداهمة اضافية بعد خمسة ايام على اعتداءات بروكسل، بينما بدأت تلك الهجمات تبيح بأسرارها حيث توصلت السلطات الى تحديد المواد التي استخدمت في التفجيرات.

بروكسيل – أعلن الادعاء العام البلجيكي اليوم الاثنين أن توجيه تهمة “المشاركة في أنشطة إرهابية” إلى ثلاثة مشتبه بهم أوقفوا في إطار عملية لمكافحة الإرهاب. وحصلية اعتداءات بروكسل ترتفع إلى 35 قتيلا.

أعلنت الادعاء العام البلجيكي اليوم الاثنين (28 مارس/ آذار 2016) توجيه تهمة “المشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية” إلى ثلاثة مشتبه بهم أوقفوا في إطار عملية لمكافحة الإرهاب قامت بها السلطات في عدة مدن بلجيكية أمس الأحد.

وتابع الادعاء العام في بيان أن ياسين أ. ومحمد ب. وابوبكر ع. هم قيد التوقيف الاحترازي في إطار “عملية قضائية لمكافحة الإرهاب” بدون أن تقيم رابطاً مع الاعتداءات الدامية التي هزت بروكسل في 22 آذار/ مارس. أما المشتبه به الرابع الذي كان موقوفاً فقد أطلقت السلطات سراحه بدون توجيه الاتهام إليه.

وصباح الاحد نفذ الامن اربع مداهمات في مالين وواحدة في دافل، الدائرتين الواقعتين في المنطقة الفلمنكية شمالا، فيما جرت بقية المداهمات في مختلف احياء بروكسل

واعلنت النيابة في بيان أنه “تم توقيف تسعة اشخاص للاستماع الى افاداتهم” في “ملف الارهاب”، ثم “افرج عن خمسة منهم” لاحقا من دون ان تحدد ما اذا كانت المداهمات تتعلق بالتحقيق في اعتداءات الثلاثاء التي اسفرت عن مقتل 31 شخصا.

واضافت ان “قاضي التحقيق سيقرر خلال اليوم” اذا كان سيضع الموقوفين الاربعة الباقين “قيد التوقيف الاحتياطي”، من دون الافصاح عما اسفرت عنه المداهمات.

والسبت اعلنت النيابة توجيه اتهام رسمي الى المشتبه به الرئيسي فيصل شفو في اطار التحقيق في الاعتداءات. ووجهت اتهامات الى رجلين اخرين في قضية منفصلة تتعلق بتدبير اعتداء في فرنسا تم احباطه الخميس.

وفي تطور آخر، أعلن الادعاء البلجيكي اليوم الاثنين أن حصيلة ضحايا الهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة بروكسل الأسبوع الماضي ارتفعت إلى 35 قتيلاً، وذلك بعد وفاة أربعة أشخاص في المستشفى متأثرين بجروحهم.

وبحسب مسؤولين في مركز الأزمات البلجيكي، فقد عثر على 31 قتيلاً في المطار ومترو العاصمة فيما توفي أربعة متأثرين باصاباتهم في المستشفى. وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى سقوط 31 قتيلاً. ولم تحتسب السلطات الانتحاريين الثلاثة (اثنان في مطار زافنتم وواحد في محطة مالبيك للمترو) الذين تم التعرف على جثثهم، في الحصيلة. وأوقعت الاعتداءات ايضا 340 جريحا من بلجيكيين ومن 19 جنسية أخرى.

اضف رد