أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بلمختار يعد الليبيين بـضرب مصالح فرنسا انتقاما لقتل مسلمين بنغازي

جاءت عودة مختار بلمختار (المكنّى ببلعور)، في توقيت حساس ومشحون، بعد سلسلة الضربات الأمنية التي مست عددا من الدول الأوروبية، وفي ظل تركيز الاهتمامات الدولية على تقويض تمدد تنظيم داعش، لا سيما في أوروبا، حيث وقّع  الأعور  والمكنى بـ   خالد أبوالعباس  بيانا يقدّم فيه تعازيه ومواساته إلى من أسماهم بـ المسلمين  في ليبيا عامة وبنغازي خاصة، بعد مقتل عدد من منتسبي التنظيم الإرهابي هناك، متوعدا بضرب فرنسا المعادية للإسلام.

ووفق المحور الجزائرية نفى زعيم القاعدة في المغرب الإسلامي أخبار مقتله في غارة جوية نفذتها مقاتلات أمريكية على موقع في جنوب أجدابيا يوم 14 جوان، وأسفر عن مقتل 7 أشخاص، قال البنتاغون إن من بينهم بلمختار، من خلال بيان نعي لمقاتليه في ليبيا، حيث اعتبر بلمختار ذلك ثمنا غاليا لردّ ما وصفها بـ  الحملة الصليبية السافرة . وقال إن فرنسا الحاقدة هي من تقود الحملة للنّيْل من أهل الإباء الذين ثاروا على الظلم والطغيان، داعيا مجاهديه إلى بذل المزيد من الثبات، دفاعا عن دينهم وبلادهم أمام ما أسماه  دنس الصليبين وعملائهم ، وأضاف أن ثبات الثوار بين مدى حقد وتواطؤ الدول الغربية في دعم الانقلابات المضادة لثورة الشعوب المسلمة ضد  طغاتها المستكبرين .

واتهم  الأعور  فرنسا بمعاداة الإسلام وشريعته ومعاداة المسلمين وعقيدتهم وهوية الأمة الإسلامية، مستدلا بحديث الرئيس الفرنسي   فرانسوا هولاند  في فترة الحرب الفرنسية على تنظيم القاعدة الإرهابي في شمال مالي، عندما قال في خطاب له  نتحدث مع من؟ مع إرهابيين استوطنوا شمال مالي يفرضون قوانينهم ويفرضون الشريعة .

كما دعا بلعور جميع أفراد الشعب ومن وصفهم بـ  الثوار  للمضي قدما في ثورتهم ضد الظالمين والالتفاف حول علمائهم  الصادقين الصادعين  بالحق ضد الحملة العدوانية على هوية ودين الشعب المسلم، بما في ذلك الموقف الذي وصفه بـ الشجاع  لمفتي المؤتمر الوطني العام  الشيخ الصادق الغرياني .

وقال الأعور  لقد حقق الشيخ الصادق الغرياني العلم مع العمل، بصدعه بالحق في وجه الباطل وأشياعه، سائلين الله أن يثبته على الحق ويجعلهم حصناً للشريعة .

وفي سياق متصل، دعا بلمختار مؤخرا الجزائريين، في بيان تداولته منتديات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى الثورة على النظام الحالي، قائلا  يا أهلنا في الجزائر وصحرائنا، ها هم المجاهدون يدعونكم لتقوموا ضدّ هذه العصابة الحاكمة التي سامت شعبنا الذل والهوان من أبناء فرنسا في الجيش والدولة، وسنكون وإياكم يدا واحدة في رفع الظلم عن هذا الشعب الجريح، لاسترجاع حقه في أن يحكمه الإسلام ولا شيء غير الإسلام .

وكان قائد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، قد أفلت من العديد من الضربات التي نفذتها قوات دولية في ليبيا وشمال مالي ومنطقة الساحل. ويشكل ظهوره مجددا في هذا الظرف بالذات تحديا للمجموعة الدولية المناهضة للإرهاب، ويطرح تساؤلات عن فشل السياسات الأمنية والعسكرية في إسقاط واحد من الرؤوس المديرة للنشاط الإرهابي في المنطقة.

وتبنى تنظيم قاعدة الجهاد ببلاد المغرب الإسلامي في بيانه، مقتل الضبّاط الفرنسيين الثلاثة في ليبيا قبل أيام، وهي العملية التي كشفت عن تواجد عسكري فرنسي غير معلن في ليبيا، وتفتح أبواب مواجهة بين الطرفين، خاصة وأن للفرنسيين مصالح استراتيجية موزعة في دول الساحل وشمال أفريقيا، وقد تكون هدفا لضربات التنظيم مستقبلا.

وكان البنتاغون الأمريكي أعلن فى 14 يونيو 2015 مقتل مختار بلمختار في غارة جوية نفذتها مقاتلات أمريكية على موقع في جنوبي أجدابيا بليبيا، أسفر عن مقتل 7 أشخاص بينهم بلمختار وهو ما نفاه تنظيم القاعدة ببلاد المغرب العربي بعد يومين من الإعلان الأمريكي وقال إن زعيمه نجا من الغارة، إلا أن بلمختار لم يظهر منذ ذلك الوقت، قبل أن يصدر بيانه اليوم.

اضف رد