أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بنكيران يطالب رئيس الحكومة “الملياردير عزيز أخنوش” بالاستقالة بعد “فشله في التدبير”.. “أولاد هلاَّب كلاو الدشيشة وهرسو الحلاَّب”

طالب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية،، عبد الإله بنكيران، الثلاثاء، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، بالاستقالة بعد الفشل في تدبير الشأن العام للبلاد  فشله في التدبير، واصفا إياه” بالضعيف وغير المقنع” .

حمل بنكيران، في بيان مصور بثه عبر صفحته على فيسبوك،اليوم الثلاثاء، مسئولية فشله في التدبير حسب تصريحه بمجلس الأمة: “معنديش عصا سحرية، والا كنت مقادرش راه خصك تقدم استقالتك لأن المغاربة جابوك باش تحل المشاكل”.

ونصح بنكيران أخنوش، باللجوء إلى ممارسة صلاحياته التي يخولها لها القانون، بغية القيام بالإجراءات اللازمة، مطالبا إياه أن يخرج للناس ويشرح لهم أن “الله غالب ماعندنا منديرو، ديك الساعة الناس اتقبلو منك وغادي يطمئنو…”

وأوضح بنكيران أن الوضع الحالي وما يرافقه من ارتفاع في أسعار المحروقات وبعض المواد الأخرى، ينبئ بـ”غليان اجتماعي… مانعرفوش فين غادي اوصل”.

وبخصوص تحرير أسعار المحروقات، قال بنكيران إن حزبه يعتز بالقرار معتبرا أنه كان قرارا صائبا وكبيرا في وقته.

أخنوش : العدالة والتنمية كانت وراء تحرير أسعار المحروقات.. أوزين ” نحن في المعارضة نسعى بأن يصفق المغاربة لأخنوش في الشارع “

وتابع رئيس الحكومة الأسبق أن قرار تحرير أسعار المحروقات لم يطلب منه أي أحد اتخاذه، مشيرا إلى أنه جاء على إثر الارتفاع الكبير لتكاليف صندوق المقاصة. 

في شهر فبراير الماضي أعلن عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” المغربي (معارض)، رفضه الدعوات المطالبة برحيل رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

جاء ذلك في كلمة لبنكيران، رئيس الحكومة الأسبق، خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني (برلمان) للحزب بمدينة بوزنيقة (شمال).

وتصدر وسم “أخنوش ارحل” منصة تويتر في المغرب خلال الأيام القليلة الماضية، بالتزامن مع ارتفاع الأسعار.

وقال بنكيران: “لست متفقا مع الدعوات التي تطالب أخنوش بالرحيل، طبعا هناك ارتفاع في الأسعار له أسباب خارجة عن إرادة الحكومة، وبعض التقصير من الحكومة، التي لم تتخذ قرارات مناسبة (لم يذكرها)”.

وتساءل: “ما هي الإشارة التي سنعطيها كدولة مستقرة في حالة ذهاب حكومة أخنوش؟”.

وأضاف: “إذا تبين بعد مدة معقولة، على الأقل سنة، أنه (أخنوش) فاشل، وتسبب في أمور كبيرة، حينها يمكن للعاهل محمد السادس أن يدعو إلى انتخابات جديدة”.

ودعا بنكيران المواطنين إلى الانتباه من احتمالية أن يكون دافع هذه الحملات “تصفية حسابات أو مؤامرات”، دون مزيد من التوضيح.

نعم لقد ذهب زمن العصا السحرية، ولكن ما هي المقاييس التي ينتهجها الرئيس عند اختيار أعضاء حكومته؟

اكبر خدمة يمكن لمسؤول مهما كانت وظيفته ان يقدمها للبلد هي أنه إذا فشل فى قيادة أو وزارة أو ادارة أو مشروعا تحت مسؤوليته أن يقدم أستقالته ولا يعاند ويتمادى فى الوظيفة التى فشل فيها لا سيما إذا كان منتخبا لأنه انتخب لكي يقوم بفعل معين ويحقق نتيجة معينة ويفي بوعود أنتخابية وطبق قرارات صادرة عنه  وإذا ما فشل فى كل ذلك عليه أن يستقيل فلا معنى لبقائه فى مكانه مع كل تلك الإخفاقات ، مشكلتنا الأكبر نحن  فى هذا البلد المنكوب هي أن الزمرة الحاكمة فيه لا تعرف شيء عن ثقافة الاستقالة كلهم يظل متشبثا بمنصبه ولو فشل مليون مرة أيها الناس تعلموا أنكم غير محزومين بالحبال على الوظائف وأنها ليست ملكا لكم وإنما وليتموها من طرف الشعب لكي تقوموا بخدمات معينة وفى ظرف زمني معين إذا ما فشلتم فى شيء عليكم أن تقدموا الاستقالة .

هل نسي الملياردير عزيز اخنوش ما وعد به المغاربة بعد تنصيبه، حيث كشف في جلسة مشتركة لمجلس النواب والمستشارين عن الالتزامات العشر الكبرى للحكومة خلال الفترة 2021 – 2026، المدرجة في البرنامج الحكومي، ويتعلق الأمر بإحداث مليون منصب شغل صافي على الأقل خلال الخمس سنوات المقبلة، ورفع نسبة نشاط النساء إلى أكثر من 30% عوض 20% حاليا، وتفعيل الحماية الاجتماعية الشاملة، وحماية وتوسيع الطبقة الوسطى وتوفير الشروط الاقتصادية والاجتماعية لبروز طبقة فلاحية متوسطة في العالم القروي. وأيضا تعبئة المنظومة التربوية بكل مكوناتها بهدف تصنيف المغرب ضمن أحسن 60 دولة عالميا (عوض المراتب المتأخرة في جل المؤشرات الدولية ذات الصلة)، وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، خاصة من خلال إحداث صندوق خاص، بميزانية تصل لمليار درهم بحلول سنة 2025، والرفع من وتيرة النمو إلى معدل 4% خلال الخمس سنوات المقبلة، وإخراج مليون أسرة من الفقر والهشاشة على أساس مواكبة 200 ألف أسرة سنويا، وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية إلى أقل من 39% عوض 46,4% حسب مؤشر جيني، ثم أخيرا تعميم التعليم الأولي لفائدة كل الأطفال ابتداء من سن الرابعة مع إرساء حكامة دائمة وفعالة لمراقبة الجودة.  وأضاف أن هذا البرنامج تم وضعه وفق مقاربة تشاركية للإجابة على انتظارات اجتماعية ملحة ولتجاوز آثار الجائحة وتحقيق إقلاع اقتصادي، يعزز مكانة المغرب قاريا ودوليا. 

فيبدو أن حكومة عزيز أخنوش قد فشلت فشلاً ذريعاً في تنزيل الالتزامات التي وعدت بها المغاربة، لأنها -على ما يبدو- عندما فوجئت بإكراهات لم تكن في حسبانها، منها شح الأمطار خلال هذا الموسم الفلاحي، وكذا اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية، وما صاحب ذلك من ارتفاع غير مسبوق في الأسعار، لم تكن لها القدرة على الإبداع، ولذلك لجأت إلى الحلول السهلة والتقليدية لمواجهة آثار تلك الإكراهات. من قبيل فرض مزيد من الضرائب، والالتجاء إلى الاقتراض المحلي والدولي. وهو ما يعني إثقال كاهل الطبقات الفقيرة والمتوسطة بزيادات مالية إضافية، دون مراعاة الضربات التي تلقتها هذه الطبقات بفعل جائحة كورونا على امتداد السنتين الماضيتين.

 

 

 

وزيرة الانتقال الطاقي: مخزون المحروقات في المغرب يكفي لشهر .. اليمني: رفض أخنوش تأميم “لاسامير” !؟

اضف رد