أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بوانو يصف نواب فريق حزب أخنوش بـ”ألتراس” في ملعب كرة القدم والغير مؤطرين

وصف القيادي عبد الله بوانو ورئيس المجموعة النيابية لحزب “العدالة والتنمية” (معارضة) بمجلس النواب، نواب حزب التجمع الوطني للأحرار (أغلبية)، وذلك على خلفية الوقائع التي شهدتها الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة، الأسبوع المنصرم اختار بعض هؤلاء النواب الاساءة للبرلمان وللسياسة، حيث أظهروا ولاءهم  لرئيس الحكومة الملياردير “عزيز أخنوش” وأنهم قادرون  الدفاع عنه في لحظات الإحراج، برفع اليدين ورفع الصوت.

وأشار بوانو في تدوينة له على فايسبوك، أن تعبير النواب البرلمانيين عن دعمهم ومساندتهم لوزراء حزبهم أو لمواقف معينة أو إنجاز معين إذا وُجد، فهذا مقبول، شريطة أن يكون بالأساليب المتعارف عليها.

وأضاف ” لكن ما قام به عدد من المنتسبين للفصيل الحزبي المذكور مذموم في الحقيقة، وهو أقرب إلى مشجعي فرق كرة القدم غير المُؤطرين الذين يعتقدون أن التشجيع يكون بالصراخ وبـ”التنقاز” و”التشيار” بما في أيديهم، ومنهم من يجرهم الحماس المرضي إلى السب”.

وتابع ” لهذا الفصيل نقول إن للبرلمان هيبة وله أعراف، وأن مقاعده لإنتاج السياسة وإنتاج المعنى، وليست مقاعد ملعب كرة قدم، وأن طريقة les ultras تصلح فقط في مدرجات الملاعب، ولن تفيد في محاولات إخفاء الحقيقة التي يعرفها الجميع عن البعض، ممن يحاولون التغطية على متابعتهم أمام القضاء، بتهم تتعلق بالفساد المالي، بالصراخ، أو التغطية على انعدام كفاءاتهم بالعويل”.

وختم بوانو تدوينته بالقول ” لنرفع من مستوى النقاش ومستوى ردود الفعل كذلك، لأننا مستأمنون جميعا على صورة البرلمان ونُبل السياسة”. 

نحن نريد برلمان يسعى الى التنمية ويلتفت الى القضايا التي تهم المواطنين ويخفف عنه ضنك العيش، ويعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها، لا برلمان مهاترات هدفه مضيعة وقت المجلس، فبلدنا، المغرب، بحاجة الآن الى صوت هادئ يشرّع ويراقب، بحاجة الى حكومة إنجازات، فلقد سئمنا موجات الصراخ بلا أي منفعة. 

 

 

 

الداخلية تتوعد جمعيات “حماية المال العام” والهيئات المخالفة للقانون.. الحكومة تريد إخضاع الجميع “دْوي ترعف”

 

 

اضف رد