أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بوعيدة .. الشكارة “إما كاديرها بالمخدرات أو بسرقة المجالس ” ..لماذا لا يحاكم لصوص المال العام؟

بوعيدة: ملي دخلنا ݣالو لينا طلع تأكل الكرموس رجع شكون ݣالها ليك تطلع .. واش تيقتي؟..

 

من جانب آخر، نشرت الصحافة الدولية والمغربية ومؤسسات دولية أسماء مغاربة متهمين بنهب المال وتهريب الأموال الى بنما والحسابات السرية في سويسرا وما حدث من تهريب للذهب نحو الإمارات مغلف بالفضة، ولم تتحرك الشرطة ولا النيابة العامة للتحقيق على شاكلة ما فعلت في ملفات أخرى …  لاسيما وأن الأمر لا يتطلب يقظة من لجنة أمنية ولا قضائية خاصة، ألا يعد الصمت على الجرائم لمعروفة مشاركة في الجريمة. القانون الجنائي يجرم من لا يقوم بالتحقيق وهو يمتلك الوسائل.

ويحدث الصمت رغم ما يترتب عن جرائم سرقة أموال الشعب لبلد مثل المغرب يعيش المديونية وأبناءه يموتون في البحروأطفاله يشردون في أوروبا عرضة للاغتصاب والإجرام المنظم دون الحديث عما يجري لبعض نساء المغرب في الخليج، ألا تصل صرخات نساء المغرب الى مسامع المسؤولين المغاربة؟ ألا يعلم من يمتلك وسائل مكافحة الجريمة أن سرقة المال العام ترك المغرب في مرتبة متأخرة في التعليم والصحة والشغل مقارنة مع دول الجيران في المغرب العربي أو جنوب أوروبا؟

وعليه، لماذا هذه الانتقائية في تنفيذ استراتيجية أمنية وقضائية غير قانونية ضد الصحافة الحرة والنشطاء، وفي المقابل يحصل والتسامح مع لصوص المال العام الذين سفكوا دماء الشعب المغربيأي ضمير وطني للمسؤوليننعم أي ضمير للمسؤول عن مثل هذه الخروقات، هل هو مرتاح البال أم ستنوب عنه صحافة…؟

 

 

اضف رد