أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بيان حزب الأحرار بعد اجتماع المكتب السياسي على عدم المشاركة بأي حكومة إلاّ إذا توفرت الشروط الاَّزمة؟!

أصدر حزب “التجمع الوطني للأحرار” بعد اجتماع مكتبه السياسي البيان الآتي: ان إن الهدف الأساسي من هذا الاجتماع الذي عقده المكتب السياسي، هو تحديد موعد عقد مؤتمر استثنائي نهاية أكتوبر الجاري ووضع خارطة طريق واقتراحها على الهيئة السياسية للحزب من أجل انقاذه، مؤكدا أنه في صورة عدم استجابة الهيئة السياسية لهذه الخارطة فإن مناضلي الحزب سيتخذون جملة من الإجراءات، دون تحديدها.

وأضاف أن اجتماع قيادات الحزب، المنعقد مساء اليوم الأربعاء بالعاصمة، بحضور عدد من مناضلي الحزب ونوابه بالبرلمان، “كان ناجحا باعتباره توصل إلى جملة من المقترحات الرامية بالأساس إلى إيجاد حل توافقي للأزمة التي تعصف بحزب “التجمع الوطني للاحرار”، مجددا أن الحزب لن يشارك في اي إئتلاف حكومي جديد بقيادة حزب “العدالة والتنمية” إلا إذا توفرت الشروط الازمة ، تاركا الباب مفتوح أما جميع الخيارات.

وكان صلاح الدين مزوار قد قدّم استقالته من قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار ، وذلك بسبب النتائج التي حصل عليها الحزب على إثر الإنتخابات التشريعية التي جرت يوم الجمعة 7 أكتوبر ، حيث حصل على 37 مقعدًا، ليحتل المرتبة الرابعة في الاقتراع، فاقدا 17 مقعدا مقارنة بالانتخابات التشريعية السابقة ، والتي حصل على إثرها على 54 مقعدًا .

وجاء قرار مزوار بالإنسحاب من على رأس الحزب بعد اجتماع المكتب السياسي المنعقد يوم الأحد 9 أكتوبر ، عندما تلقى انتقادات حادة من طرف أعضاء المكتب السياسي، قبل أن يُعلن تقديم استقالته، التي قوبلت بالرفض من قبل أ عضاء  بالمكتب السياسي . 

وإليكم نص البيان الذي توصلت به جريدتنا “المغرب الآن” ، واصل المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار اجتماعه المفتوح يومه الأربعاء 12 أكتوبر 2016 لتقييم الظروف والسياقات التي مرت فيها تشريعيات 2016.

وبعد نقاشات عميقة ومستفيضة انتهى المكتب السياسي إلى الخلاصات التالية:

  • يعبر عن ارتياحه لاحترام الآجال الدستورية لتنظيم الانتخابات، والتي تكرس المسار الديمقراطي الرزين في البلاد.                                                                                                                         

  • يهنئ السيد رئيس الحكومة المعين على الثقة الملكية.                                                                

  • أخذ علما بتأكيد السيد صلاح الدين المزوار لإستقالته من رئاسته الحزب.                                      

  • يسجل مبادرة السيد الرئيس في اتجاه التقارب مع حزب الإتحاد الدستوري لإنشاء فريق نيابي مشترك في أفق تحقيق تحالف بين الحزبين.                                                                               

  • يحيى مبادرة السيد الرئيس الاتصال بالسيد عزيز اخنوش من أجل العودة إلى صفوف الحزب.      

  • يدعو إلى عقد مؤتمر استثنائي يوم29 أكتوبر 2016.

وبخصوص المشاركة في الحكومة، ذلك بعد استحضار تجربة الحزب الحكومية والبرلمانية، قام المكتب السياسي بتقييم موضوعي ومسئول لهذه التجربة، آخذا بعين الاعتبار تطورات المشهد السياسي الذي تشهده البلاد، لذا فإن المكتب السياسي قرر عدم المشاركة في الحكومة المقبلة إلا اذا توفرت الشروط اللازمة، علما بأن الكلمة الفصل ترجع للمجلس الوطني.

اضف رد