أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بيان من منتدى إفوس للديمقراطية و حقوق الإنسان حول حراك تمنارت بإقليم طاطا

أصدر منتدى إفوس للديمقراطية و حقوق الإنسان يومه الجمعة 12 من شهر يناير المنصرم، بلاغا صحافيا توضيحيا حول اللقاء التواصلي الذي عقده المكتب التنفيذي للمنتدى مع ثلة من  ممثلي ساكنة المحتجة المطالبة بتحسين أوضاعها التنموية و المعيشية، وذلك  مساء يوم السبت 06 يناير 2018 بدوار اكيواز، و ذلك بعد تلقيه نداء للمؤازرة من قبلهم.الذين قدموا خلال جلسة الحوار نتائج اللقاءات التي عقدوها مع عدد من المسئولين على الصعيدين المحلي والإقليمي، وبعد استعراض سياق وملابسات الحراك الذي عرفته تمنارت، أكد المنتدى للمحتجين ما يلي:

  • استقلاليته عن السلطة والجماعة، باعتباره فاعلا مدنيا، وأن تدخله تحكمه رؤيته و مبادئه المسطرة في قانونه الأساسي، و التي كفلها الدستور الوطني لكل جمعيات المجتمع المدني.

  • إن قبوله بلعب دور الوسيط يأتي انسجاما مع رسالته في النهوض بالتنمية الديمقراطية وحقوق الإنسان لكل المواطنين.

  • أن ما يهم المنتدى كطرف مدني هو التشجيع على الحوار البناء ،وخلق قنوات للتواصل بين الأطراف المتدخلة والمعنية بالملف المطلبي لساكنة.

و بناء على ما سبق، ولتفعيل دور الوساطة قام المنتدى بمراسلة كل من السيد القائد الإداري لتمنارت  ورئيس المجلس الجماعي لتمنارت يوم الأربعاء 10 يناير 2018،حيث حمل الرسالة اليهما  المكلف بإدارة المنتدى، حيث تلقى المنتدى  حوابا بالرفض من قبل السلطة المحلية لتمنارت، في حين لبى طلبه من قبل السيد رئيس الجماعة، الذي استقبل أعضاء المكتب التنفيذي للمنتدى، و أجرى معهم حوارا تخلله نقاش مسؤول و بناء، يومه الاثنين 15 يناير 2018 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، و ذلك بمقر الجماعة  الترابية لتمنارت،  و قد أصدر المنتدى في ذلك بلاغا إخباريا استعرض فيه نتائج حواره مع السيد رئيس الجماعة.

وإذ يعرب منتدى افوس  للديمقراطية وحقوق الانسان عن شكره لممثلي ساكنة الجماعة الترابية لتمنارت في شخص رئيسها و مجلسها الجماعي في تحليهم بروح الحوار و النقاش تطبيقا لمبادئ السياسة التشاركية في تدبير الشأن المحلي، من جهة ،  و من ناحية أخرى يجدد المنتدى شكره لممثلي المحتجين لثقتهم فيه، التي عبروا عنها من خلال تحميله دور الوسيط قصد إيصال مطالبهم لمن يهم الأمر.

و بناء على ما سلف فإن المنتدى ينهي إلى الرأي العام محليا و إقليميا ووطنيا ما يلي :

  • اعتباره المطالب المطروحة من قبل المحتجين تلتقي مع الأهداف التنموية للمجلس الجماعي المعبر عنها من طرف الساكنة خلال عملية التشخيص التشاركي لإعداد برنامج عمل الجماعة .

  • تأكيده على ضرورة تصفية الأجواء، والتعبير عن حسن النية للبحث والتفكير الجماعي  عن مخارج ممكنة لحل المشاكل العالقة والمستعصية في الملف المطلبي، التي تتجاوز اختصاصات وصلاحيات كلا من المجلس الجماعي وقيادة تمنارت، بعيدا عن منطق الصراع وردود الأفعال والحسابات السياسية الضيقة.

  • مناشدته السلطات بالتدخل الفوري لوقف المتابعات في حق  ثلة من شباب تمنارت المحتج بشكل سلمي وحضاري.

  • اقتراحه، العمل على عقد لقاء مشترك يضم تمثيلية المحتجين، والمجلس الجماعي وبحضور ورعاية السلطة المحلية والإقليمية، مع إشراك حقيقي للجمعيات الحقوقية و المدنية  الفاعلة في الإقليم كطرف ملاحظ على مجريات الحوار.

  • دعوته لخلق لجنة للمتابعة والسهر قصد التواصل مع جميع الأطراف المعنية بالموضوع، كل حسب دوره واختصاصاته وصلاحياته بما تقتضيه المهام المنوطة به.

                                           منتدى إفوس للديمقراطية و حقوق الإنسان

                                               تحريرا في  تمنارت بتاريخ: 04 فبراير 2018

اضف رد