panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

بيوكاد تطلق منشأة التصنيع االجديدة التابعة لها في شمال أفريقيا

أعلنت كل من شركة “بيوكاد” الروسية للصناعات الدوائية والتقنيات الحيوية وشركة “سوطيما لابس” (سوثيما) المغربية للأدوية عن إطلاق الأدوية المستمدةباستخدام التقنياتالمقدّمة من الشركة الروسية المصنّعة في سوق شمال أفريقيا. وسيتم تصنيع البدائل الحيوية الروسية للأجسام المضادة “ريتوكسيماب” و”بيفاسيزوماب”التي يتمّ وصفها لعلاج مرض السرطان وحصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء خلال النصف الأول من أكتوبر 2017، في المغرب. كما أنه من المقرر تسويق هذه البدائل الحيوية في السنغال، والغابون، وساحل العاج، بالإضافة إلى المغرب.

قامت الشركة الروسية “بيوكاد” بتطوير البدائل الحيوية للأجسام المضادة “ريتوكسيماب” و”بيفاسيزوماب”، التي تُستخدم في علاج الأمراض السرطانية، وتحظى بطلب كثيف في البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء. تجدر الإشارة إلى أن ثمن الدواء الأصلي أغلى بنسبة 30 في المائة من البديل الحيوي المقدّم من قبل شركة “بيوكاد”.

وفي هذا السياق، قال ديمتري موروزوف، الرئيس التنفيذي لشركة “بيوكاد”: “ساهمت الجهود التي بذلتها شركتنابالتزامن مع حماسة زملائنا المغاربة،في ما يتعلقبنقل عملية إنتاج البدائل الحيوية إلى منطقة شمال أفريقيا،بتحقيق نتائج ملحوظة”. وأضاف: “خلال الايام القادمة، سيتم عرض منتجات الأدوية للبيع بأسعار منخفضة. وهذ برأيي يشكّل دليلاًواضحاً وصريحاًعلى أن الشركات الروسية قادرة على منافسةالشركات الرائدة في السوق العالمي. علاوة على ذلك، تعتبر هذه الحالةالناجحة الأولى من نوعها لنقل تقنيات تصنيع منتجات الأدويةالخاصة بالأجسامالمضادة أحادية النسيلة إلى شمال أفريقيا،على الرغم من رفض الشركات الغربية تنفيذ مثل هذه المشاريع. وقدمت روسيا، الممثلة بشركة “بيوكاد”، المساعدة إلى شريكها بهدف إطلاق عملية إنتاجيةعالية التقنية”. ووفقاً لديمتري موروزوف، بمجرد وصول منشأة التصنيع إلى طاقتها الإنتاجية الكاملة، يتوقع الشركاء أن يستحوذوا على أكثر من 50 في المائة من سوق الأدوية السرطانية ذات الصلة.

ويقدّر الخبراء قيمة سوق شمال افريقيا الذي يضم منتجات الأدوية الخاصة بالأجسامالمضادة أحادية النسيلةعالية التقنية مثل “ريتوكسيماب” و”بيفاسيزوماب”و”تراستوزوماب” بحوالى220 مليون دولار أمريكي، والسوق المغربية بشكل خاص بحوالى 40 مليون دولار. وباعتبارهاالمزود الأول للبدائل الحيوية للأدوية السرطانية، قد تصبح “بيوكاد”الشركة الرائدة في هذا المجال 

مرت أربع سنوات بين بداية التعاون مع الشركة المغربية وإعلان إطلاق الموقع الجديد، وهو الوقت اللازم لنقل التقنية والتحقق من فاعليتها، ودراسة استقرار الأدوية المنتجة وجودتها، فضلاً عن تأمين التراخيص الضرورية.

اضف رد