panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تجدد الاحتجاجات بجرادةللمطالبة بـ”العدالة الاجتماعية وتوفير فرص العمل وتحسين ظروف عيش السكان”

تجددت موجة الاحتجاجات، الخميس بمدينة جرادة، للمطالبة بـ”العدالة الاجتماعية وتوفير فرص العمل وتحسين ظروف عيش السكان”، والإفراج عن نشطاء موقوفين. 

وردد المتظاهرون شعارات تطالب الحكومة بالاستجابة لمطالب السكان “المشروعة والعادلة”.

وقال سعيد عاشور، أحد نشطاء الاحتجاجات بجرادة، إن “قوات الأمن منعت المتظاهرين من الوصول لسوق الأحد الأسبوعي بالمدينة، الذي كان مقررا توجه المحتجين بمسيراتهم إليه”.

وأضاف عاشور، أن “الاستمرار في الاحتجاجات بالنسبة لسكان جرادة سببه عدم استجابة الحكومة لمطالبهم الثلاثة المتمثلة بتوفير بديل اقتصادي للمدينة عن مناجم الفحم التي تم إغلاقها، وحل مشكلة تراكم فواتير المياه والكهرباء غير المسددة، ومحاسبة المسؤولين عن وضع المدينة المتردي”.

وتصاعد التوتر في المدينة خلال الأيام الماضية، بعد أن أوقف الأمن 22 ناشطا، على خلفية مواجهات مع متظاهرين، وقعت في 14 من الشهر الجاري، وأسفرت عن العديد من الإصابات.

و يذكر أنه قبل إغلاق أبار الفحم، كان تسعة آلاف شخص يعملون في قطاع مناجم الفحم الذي يشكل المورد الاقتصادي الرئيسي لسكان جرادة التي أضحت اليوم واحدة من أفقر مناطق المغرب، حسب أرقام المندوبية السامية للتخطيط, وهي هيئة الإحصاء المغربية.

وبالرغم من وعود الحكومة المغربية بالعمل على تحسين الوضعية المعيشية لسكان جرادة الا أن تلك الوعود لم ترى النور بعد حسب أهالي المدينة التي تعيش على وقع الاحتجاب الشعبية منذ ديسمبر الماضي.

و كانت السلطات المغربية قد اقترحت خطة تنموية للمدينة في مسعى لتهدئة الوضع الا أن تنفيذها على أرض الواقع لم يتحقق بعد، ما دفع بسكان جرادة الى استئناف الحركة الاحتجاجية قبل أسبوع سيما بعد أن شنت قوات الامن حملة اعتقالات طالت الناشطين و المتظاهرين من سكان جرادة.

اضف رد