أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تذمر بطل الملاكمة المغربي محمد ربيعي من تردي الملاكمة ودعوة لمشاركة المغرب في الإعداد للأولمبية

جمال السوسي

بناء على ما تم نشره من قبل بطل الملاكمة المغربي، محمد ربيعي، على صفحته  بـموقع “فيسبوك”، وهو يتأسف في شريط فيديو على تدني مستوى رياضة الملاكمة وانعدام الوسائل والامكانيات والتجهيزات الرياضية مقارنة مع ما هي عليه هده الرياضة في انجلترى (ستوكلندا) وغير من الدول الراقية ، الشيء الدي يستفاد منه ضرورة الاهتمام بهده الرياضة داخل البلاد خاصة أن دعماً مالياً هاماً يخصص للجامعة الملكية للملاكمة وغيرها من الجامعات الملكية الأخرى التي سنتطرق لها من خلال برنامج جديد متميز تحت عنوان” حقائق وأباطيل” من اعداد المجموعة الصحافية الاعلامية والثقافية جريدتا “المغرب الآن” و”المغرب الرياضي” الالكترونيتين والمنظمة الوطنية للنهوض بالرياضة وخدمة الأبطال الرياضيين ( كأول جهاز نقابي بالمغرب).

وإذ أن ما تشهده الرياضة الوطنية بجميع أنواعها من فتور واندثار فإن الأسئلة تطرح حول هده الحالة المتردية التي تضر بالوطن ولا تخوله امكانية لعب دوره السياسي الدولي عبر العالم كما تمكن من دلك أيام الأبطال الكبار اللدين شرفوا المغرب ورفعوا رايته خفاقة عالية في الأفاق الدولية كــ :سعيد عوطة ونوال المتوكل ونزهة بدوان و البطل الكروج و غيرهم على سبيل المثال لا الحصر فأين من الآن من دلك العصر الدهبي للرياضة المغربية ، وهل ياترى ستقوم قائمة هده الرياضات من جديد كما كان الشأن في سالف عصرها؟ فما مصير الدعم المالي الهام الدي يغدق على الجامعات الملكية الرياضية، فكيف يصرف وفيما مَ يصرف ؟ .

وهنا تسنح لنا الفرصة لنقول بأن ” المنظمة الوطنية للنهوض بالرياضة وخدمة الأبطال الرياضيين” مستعدةٌ لاقتراح منهجية اجرائية جديدة للنهوض بهده الرياضات الوطنية طبقاً لاختصاصات النقابة الآنفة الدكر نهوضاً تمكن هده الرياضات من أن تتنتشر وتتطور وأن يكون لها اشعاع كسالف عهدها، ومن غير شكٍ أن هده الخدمة هي خدمة للوطن وخدمة للأبطال اللدين تخصصوا في هده الرياضات.

ولا ننسى أن “المنظمة الونية للنهوض بالرياضة وخدمة الأبطال الرياضيين” نقابة وطنية مؤهلة قانونياً بأن تتابع قضائياً كل مسئولٍ عن جامعة ملكية رياضية على اهدار المال العام وعلى عدم تحقيق النتائج المطلوبة في إطار اختصاص تلك الجامعات داخل البلاد وخارجها.

وأخيراً من باب تحصيل حاصل فيما يخص الجانب المتردي للرياضة الوطنية ببلادنا فما هي الاستعدادات المتخدة من قبل هده الجامعات الملكية الرياضية الأولمبية ومن قبل الوزارة الوصية على قطاع الرياضة والشباب ونقول ونكرر ما هي الاستعدادات التي اتخدتها هده الجهات من أجل المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة التي على الأبواب إد أنها ستجرى في بداية موسم هدا الصيف ريو دي جانيورو 2016 ؟.

وما هو الاعداد الدي تلقاه الأبطال الرياضيون من أجل المشاركة في هده التظاهرة الدولية الهامة، بل وما هي الرياضة التي سيشارك بها المغرب في هده التظاهر الدولية ؟ كلهده الأسئلة لا نملك عليها جواباً بسبب الجمود الحاصل في ميدان الرياضة عموماً وبسبب انعدام الاعداد والستعداد وبسبب الصمت المطبق الدي تلتزمه وسائل الاعلام حيال هدا الموضوع رغم وجود وزارة مكلفة بالقطاع الرياضي ورغم الدعم المالي الهام الدي تحصل عليه الجامعات الملكيةكما قلنا.

فمتى تلعب الرياضة دورها في بلدنا لصاح البلاد ولصالح الأبطال، ومتى يمكن استعمال الرياضة دولياً كوسيلة من وسائل خدمة القضايا الوطنية إدا لم تشارك بلادنا بأبطالها ورياضيها في مهرجان رياضي دولي كبير  كالألعبا الأولمبية؟ بيد أن المشاركة المقصودة ليست مجرد المشاركة من أجل المشاركة فقط ، ليست المشاركة الشكلية ولكن المشاركة الفعلية والفعالة التي يحصد في أبطالنا ميداليات دهبية فتكون الفرصة حين إد مناسبة لرفع عالم المغرب غفاقاً أمام الدول، والتعريف ببلدنا دولياً والتعريف بقضيتنا الكبرى ألا وهي ما يتعلق بوحدتنا الترابية.

وفي هدا الصدد نشير إلى أن بطل الملاكمة المغربي محمد الربيعي سيشارك في الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيورو 2016، رفقة العديد من الأبطال المغاربة في رياضة الملاكمة، رغم أنه متدمر. 

غير أن تدمره لا يستبعد فوز بميدالية كما نتمنى دلك إنشاء الله.

وفاة الرياضة المغربية

اضف رد