أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تركيا.. بدء غيابيا محاكمة 20 سعودياً متهمين بقتل الصحفي جمال خاشقجي

ويجري النظر في القضية أمام محكمة العقوبات المشددة الـ11 في إسطنبول، وتأتي بعد نحو شهر من موافقة القضاء التركي على لائحة اتهام بحق 20 متهما سعوديا في القضية. ويواجه المتهمون نظريا السجن المؤبد، إلا أن الآلية القضائية رمزية قبل كل شيء لأن لا أحد منهم موجود في تركيا. وقتل خاشقجي الذي كان ينشر في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية مقالات ناقدة لسياسات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2018 على يد سعوديين قدموا خصيصا من المملكة إلى تركيا لتنفيذ الجريمة. وبدأت الجلسة بقراءة لائحة الاتهام المختصرة، واستمرت بالاستماع إلى أقوال المشتكية، خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي الراحل، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تركية بينها وكالة “الأناضول”.

وسردت “جنكيز” الأحداث بدءا بتعرفها على “خاشقجي” واتفاقهما على الزواج، وصولا إلى تواصله مع القنصلية السعودية بهدف إجراء الأوراق اللازمة، وعودته إليها مجددا، بحسب ما ذكر موقع صحيفة “صباح” التركية.

وفي حديثها عن لحظات تواجده في القنصلية، عندما قتل، قالت السيدة التركية إنها أرادت أن تدخل معه، لكنه أقنعها بالبقاء بالخارج، وعندما لم يعد أخبرت شرطيا محليا في محيط المبنى، ورأت صدمة على وجهه، قبل أن تتصل بالقنصلية لتخبرهم بالأمر.

وتابعت “جنكيز” بأن شابا جاءها من الداخل قائلا إنه فتش المكان ولم يعثر عليه، لكنه “كان مرتعدا.. ولم ينظر في وجهي”، واصفة ما جرى بأنها خيانة كبيرة، إذ تلقته القنصلية بترحاب أول مرة ودعوه للعودة بعد إكمال المزيد من الأوراق، لكنهم أوقعوا به بطريقة بشعة.

ووجه مدعون عامون في تركيا اتهامات في وقت سابق لعشرين سعوديا، بينهم معاونان بارزان سابقان لابن سلمان، في ختام تحقيق استمر أكثر من عام. وذكر مكتب المدعي العام في إسطنبول في بيان وقتذاك، أنه جرى إعداد قرار اتهامي، تمهيدا لبدء محاكمة بحق المتهمين.

ويشير القرار إلى أن النائب السابق لرئيس المخابرات العامة أحمد عسيري والمستشار السابق في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، هما المدبران لعملية اغتيال خاشقجي. وكانت “جنكيز”، قد كشفت قبل أيام عن موعد الجلسة، التي يتوقع أن تحضرها أيضا “أنييس كالامار”، خبيرة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء. وكتبت “كالامر” عبر تويتر، الأربعاء: “أنا في إسطنبول لدعم خديجة جنكيز وآخرين، الذين سيعاودون معايشة أحداث صادمة مع بدء المحاكمة الغيابية لقتلة خاشقجي”.

وتقول أنقرة إنها خلصت إلى أن خاشقجي تعرض للخنق ثم قطع جسده من جانب مجموعة من السعوديين داخل القنصلية. ولم يعثر قط على جثمان الراحل، على الرغم من الدعوات التركية المتكررة للرياض بالتعاون في هذا الإطار.

وقامت السلطات السعودية بمحاكمة عدد من المتهمين بقتل خاشقجي، قالت إنهم توجهوا إلى تركيا لتنفيذ الجريمة من دون علمها. وصدرت قبل أشهر أحكام بالإعدام والسجن، في قضية أثارت إدانات دولية واسعة. ولم تعرف أسماء المتهمين رسميا، وجرت المحاكمة بعيدا عن وسائل الإعلام، وسط تشكيك بنزاهتها ومصداقيتها.

وتولت السلطات السعودية محاكمة عدد من المتهمين بقتل خاشقجي، قالت إنهم توجهوا إلى تركيا لتنفيذ الجريمة من دون علمها. وصدرت قبل أشهر أحكام بالإعدام والسجن، ولم تعرف أسماء المتهمين رسميا، وجرت المحاكمة بعيدا من وسائل الإعلام.

 

 

 

 

البرلمان الأوروبي يحقق في قضية اختلاسات كبيرة لبرنامج المساعدة الموجه الى المحتجزين في ظروف قاسية جدا في مخيمات تندوف

 

 

اضف رد