panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تسجيل مسرب للمخلوع علي صالح يعود لعام 2014 يهدد بحرق قائد قوات الحرس الجمهوري

كشف تسجيل حصلت عليه الجزيرة لمكالمة هاتفية بين المخلوع علي صالح ومحافظ عمران السابق كهلان مجاهد أبو شوارب؛ عن تهديدات كان يوجهها الرئيس المخلوع للقادة العسكريين بعد الإطاحة به لإجبارهم على عدم تنفيذ أوامر الرئيس عبد ربه منصور هادي.

يظهر التسجيل الذي حصلت عليه قناة “الجزيرة” القطرية عبارة عن مكالمة بين المخلوع صالح ومحافظ عمران الأسبق، كهلان مجاهد أبو شوارب، هدد فيها قائد قوات الاحتياط، اللواء علي بن علي الجائفي، الذي أعلن عن مقتله مساء الاثنين، متأثرا بإصابته في الهجوم على مجلس العزاء بصنعاء السبت الماضي.

ودعا صالح أبو شوارب إلى إبلاغ الجائفي بـ”ألا يلعب بذيله”، مهددا بـ”حرقه وإعادته عند أمه حرقا” بعد خروج عشر دبابات من معسكر السواد (مقر قوات الاحتياط) جنوبي صنعاء.

أبو شوارب، من جهته، رد على صالح بأن الدبابات متجهة نحو منطقة همدان، مسقط رأس اللواء الجائفي”، إلا أن علي صالح قاطعه، وقال: الدبابات متجهة نحو معسكر ريمة حميد (حرس جمهوري)، الذي يقع بين سنحان مسقط رأس صالح ومديرية خولان إلى الشرق من صنعاء.

وكرر صالح تهديده للجائفي عبر كهلان أبو شوارب، قائلا: أخبره “سنحرقك في بطن أمك” وقول له: احترم نفسك سيضربونكم فيما بينكم”.

أبو شوارب عبر عن خوفه من طرف ثالث يفجر الوضع، فرد عليه صالح: لا لا مافيش قده طرف بيننا البين، مافيش طرف ثالث، وأخبر الجائفي أيضا أنهم أدوات بيد صاحب أبين (في إشارة إلى الرئيس عبدربه منصور هادي) يعني عملاء”.

ويرى مراقبون أن دور الرئيس المخلوع علي صالح سيظل السبب الأبرز في انقسام الجيش اليمني من خلال المؤامرات التي كان يديرها والتي تكشفت معالمها منذ بدء الانقلاب وحتى اليوم.

 

اضف رد