أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تضامن الاتحاد العام للصحافيين العرب مع المغرب في مواجهة الحملة العدائية الإسبانية

عبرت الأمانة العامة للاتحاد العام للصحافيين العرب، في بيانها الصادر عقب اجتماعها الأخير، الذي عقدته بالعاصمة المصرية القاهرة، طيلة يوم الأحد الماضي 27 يونيو عن مساندتها المطلقة.

 والفعلية للشعب المغربي في مواجهة الحملة العدائية التي تقودها إسبانيا، وجاء في البيان المذكور ” كما ناقشت الأمانة العامة القضية المغربية وما صدر عن البرلمان الأوروبي حول سبتة ومليلية المدينتين العربيتين (المحتلتين)، وعبر الإتحاد عن مساندته المطلقة والفعلية للشعب المغربي في مواجهة الحملة العدائية التي تقودها إسبانيا واستخدمت فيها جميع وسائل الإعلام الإسبانية لترسيخ هذا العداء الخطير، حيث قامت بتوريط البرلمان الأوروبي ليضفي، في موقف غريب، الطابع الاستعماري على مدينتي سبتة ومليلية المغربيتين المحتلتين “.

ويذكر أن الأمانة العامة للاتحاد العام للصحافيين العرب تضم في عضويتها التنظيمات الصحافية المهنية من مختلف الأقطار العربية، من ضمنها النقابة الوطنية للصحافة المغربية التي يشغل رئيسها نيابة رئاسة الإتحاد.

دعم عربي وإفريقي للمغرب

كان لافتا حجم الدعم والتضامن العربي والإفريقي، الذي لقيه المغرب إثر صدور قرار البرلمان الأوروبي، وصل إلى دعوة البرلمان العربي لجلسة طارئة، تضامنا مع المملكة.

والجمعة،  قال البرلمان العربي في بيان، إنه وافق على “عقد جلسة خاصة طارئة يوم 26 يونيو/حزيران الجاري، بالعاصمة المصرية القاهرة، لمناقشة قرار البرلمان الأوروبي”.

واعتبر البيان، أن القرار الأوروبي “تضمن اتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة بشأن سياسات المغرب تجاه قضية الهجرة”، داعيا إياه إلى “عدم إقحام نفسه” في الأزمة الثنائية بين المغرب وإسبانيا.

ونقل بيان البرلمان عن رئيسه عادل بن عبد الرحمن العسومي، قوله إن “إصرار البرلمان الأوروبي على المضي قدما في مواقفه الاستفزازية بشأن القضايا العربية، وإصداره هذا القرار المرفوض جملة وتفصيلا، بات يتطلب وقفة عربية جادة”.

خليجيا، أعرب مجلس التعاون الخليجي، عن أسفه واستغرابه للقرار الأوروبي، معتبرا إياه “يتضمن ملحوظات وانتقادات لا أساس لها من الصحة تجاه المملكة المغربية حول قضية الهجرة”.

وعبر أمين عام المجلس نايف فلاح مبارك الحجرف، في بيان، عن رفضه “هذا القرار الذي يتجاهل جهود المغرب في مكافحة الهجرة”، مؤكدا تضامن المجلس ودعمه الكامل لكل الخطوات التي تتخذها الرباط في هذا الملف.

على المستوى الإفريقي، عبّر برلمان القارة السمراء عن دعمه للمغرب، داعيا نظيره الأوروبي إلى عدم التدخل في الأزمة الثنائية بين الرباط ومدريد.

واعتبر البرلمان الإفريقي في بيان، أن الأزمة بين المغرب وإسبانيا يمكن حلها عبر الوسائل الدبلوماسية، أو المفاوضات الثنائية المباشرة بين البلدين.

 

 

 

 

اضف رد