أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تعاون مغربي – إسباني يطيح بمواطن مقيم ينشر الفكر الداعشي بإسبانية

أدى تعاون أمني مغربي- إسباني للإطاحة بمواطن مغربي مقيم بالديار الإسباني متخصص في توفير العديد من الأرضيات الافتراضية لإستخدامها في انشطة مكثفة لنشر الفكر الداعشي بجنوب أوروبا.

مدريد- أفادت وزارة الداخلية الإسبانية عن اعتقال شخص من جنسية مغربية ، اليوم الأربعاء بمانريسا (كاتالونيا شمال شرق اسبانيا)، ل”تمجيده الإرهاب” على شبكة الإنترنت.

 وأوضح بلاغ للوزارة أنه تم القبض على هذا الشخص خلال عملية للشرطة الوطنية الإسبانية بتعاون مع السلطات المغربية، مشيرا إلى أن الموقوف متورط في “أنشطة مكثفة لنشر الأفكار الجهادية على شبكة الانترنيت”، وأن العملية مكنت من “تحييد تهديد واضح ضد الأمن القومي” الإسباني.

وتابع أن “المواطن المغربي كان يستخدم فضاءات افتراضية متعددة لتطوير نشاط نشر أفكار واستراتيجية التطرف الخاصة بالمجموعات الإرهابية الجهادية، لا سيما داعش”، مضيفا أن التحقيق كشف عن عناصر أظهرت الخطر الذي يمثله هذا الفرد، خاصة “طبيعته المضطربة والعنيفة”، وكذا توطيده “التزامه الجهادي” في الأشهر الأخيرة.

وخلص المصدر ذاته إلى أن هذه العملية كشفت، أيضا، عن أن الشخص الموقوف حافظ على اتصالات مع أشخاص عائدين من منطقة النزاع بين سوريا والعراق، طلب فيها، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، المشورة والمعلومات حول أنشطتهم، مشيرا إلى أن هذه العملية لا زالت مفتوحة.

وكان عبد الحق الخيام، رئيس “المكتب المركزي للأبحاث القضائية (تابع للمخابرات الداخلية المغربية) كشف في تصريحات صحفية بالعاصمة الإسبانية مدريد، في مايو/ أيار أن المغرب قام بتفكيك 35 خلية إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية منذ ظهوره.

وأضاف أن بلاده تمكنت أيضا منذ سنة 2002 من تفكيك 155 خلية إرهابية، حوالي 50 منها مرتبطة بمختلف بؤر التوتر، لاسيما المنطقة الأفغانية الباكستانية، ومنطقة سوريا والعراق ومنطقة الساحل(الأفريقي).

وتابع أن ما أسماه بـ”العمل الاستباقي” الذي يقوم به الأمن المغربي مكن من توقيف حوالي 2885 شخصا، 275 منهم في حالة عودة (من مناطق قتال بالخارج)، كما تم إحباط أزيد من 324 مشروعا لـ”عمل إرهابي شنيع”، مشيرا أن “مراقبة وتتبع الوضع في المنطقة السورية العراقية مكن من إحصاء أزيد من 1579 مقاتلا مغربيا 758 منهم انضموا لداعش”.

يشار إلى أن فرنسا عرفت بعض الهجمات الإرهابية مؤخرا، وكثفت باريس من تعاونها الأمني مع الرباط، خصوصا أن بعض المشتبه بهم بهذه التفجيرات من أصول مغاربية.

اضف رد