أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تفاصيل جديدة تكشف كيف قتل جمال خاشقجي وتكشف دور مصر في قتل خاشقجي من خلال توفير مواد مخدرة مميتة

كشف موقع “ياهو نيوز” الامريكي تفاصيل جديدة بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده باسطنبول قبل أكثر من عامين، مشيراً إلى دور مصري في عملية الاغتيال من خلال توفير مواد مخدرة مميتة.

وقال الموقع، إن المسؤولين السعوديين الذين ارتكبوا جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة بإسطنبول في 2018، حصلوا على مواد مخدرة قاتلة من مصر.

وأوضح الموقع، وفق معلومات وصفها بالحصرية، أن الطائرة التي هبطت في القاهرة، قبل وصولها إلى إسطنبول، قام طاقمها بالحصول على مواد مخدرة قاتلة، ويمنع استخدامها.

وأشار إلى أن القتلة حقنوا هذه المواد في ذراع خاشقجي اليسرى؛ لتسريع موته، لافتاً إلى أن هذه المعلومات حصل عليها من ملاحظات في الاستجوابات السرية التي تمت للقتلة من قبل السلطات السعودية.

وكشف الموقع أن هذه المعطيات تشير إلى احتمالية وجود متواطئين مصريين مع القتلة، لا سيما أن المواد المخدرة سلّمت إليهم داخل مطار القاهرة.

وأشار إلى أن “فرقة النمر”، التي ارتكبت الجريمة، كان من المعد لها أن تقتل خاشقجي بهذه الحقنة قبل اختطافه إلى طائرة تقله إلى السعودية.

ولفت الموقع إلى أن معلومات تفصيلية جديدة سيكشف عنها في بودكاست “الحياة السرية والموت الوحشي لجمال خاشقجي”، المؤلف من 8 حلقات، والذي تعرضه “ياهو نيوز” هذا الأسبوع.

وذكر التحقيق أن مسؤولي المخابرات الأمريكية رفضوا التعليق حول ما إذا كانت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية على علم بعلاقة القاهرة أو بأن أشخاصا آخرين في العاصمة المصرية قد زودا فريق القتل السعودي بالمخدر المحظور.

لكن “ريتشارد كلارك”، مستشار البيت الأبيض لمكافحة الإرهاب في عهد الرئيسين “بيل كلينتون” و”جورج دبليو بوش”، قال إن التفسير “الأكثر ترجيحًا” لتوقف فرقة القتل السعودية في القاهرة هو أن المخابرات المصرية، التي تربطها علاقة وثيقة بالسعوديين، هم من زودوا فريق القتل السعودي بالمخدر الذي قتل “خاشقجي”.

وقال “كلارك”، في مقابلة: “هناك الكثير من أموال الحكومة السعودية التي تذهب لدعم حكومة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ويمكنك الحصول على الكثير مقابل هذه الأموال”.

وعقّب: “لا أعتقد أنه كان على فريق القتل السعودي الكشف عن الهدف لنظرائهم المصريين”.

وفي 2 أكتوبر/تشرين أول 2018، دخل جمال خاشقجي،الصحفي السعوديالمقيم في الولايات المتحدة إلى قنصلية بلاده في اسطنبول، حيث قُتل.

في الأشهر التي تلت ذلك، ظهرت روايات متضاربة حول كيفية وفاته، وماذا حدث لرفاته، ومن المسؤول.

وقال مسؤولون سعوديون إن الصحفي قتل في “عملية مارقة” قام بها فريق من العملاء أرسل لإقناعه بالعودة إلى المملكة.

في حين قال مسؤولون أتراك إن العملاء تصرفوا بناء على أوامر من أعلى المستويات في الحكومة السعودية.

عُرف جمال خاشقجي الذي ولد في المدينة المنورة عام 1958 لأسرة ذات أصول تركية بانتقاداته للحكومة السعودية، بعد أن أصبح محمد بن سلمان وليا للعهد، والذي يقدم نفسه للعالم الخارجي باعتباره رائد الإصلاح، بينما شهدت بلاده موجة من الاعتقالات ضد رجال دين ونشطاء ومدافعين عن حقوق الإنسان وناشطات مدافعات عن حقوق النساء.

 

مصدر الخبر باللغة الانجليزية

https://news.yahoo.com/exclusive-saudi-assassins-picked-up-illicit-drugs-in-cairo-to-kill-khashoggi-090051483.html

 

 

 

 

 

اضف رد