أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تفوق صادرات الطماطم المغربية لأوروبا يقلق إسبانيا ..7.6 مليار درهم صادرات المغرب من الطماطم في 2021

ارتفعت صادرات الطماطم المغربية إلى الدول الأوروبية بنسبة 41 في المئة العام الماضي، ما شكل مصدر قلق لإسبانيا التي طالبت بتوضيحات من المفوضية الأوروبية حول هذه الزيادة.

وكشف تقرير اسباني أن المغرب بإمكانه التفوق على اسبانيا في ترتيب صادرات الطماطم العالمية هذا العام، بحسب بيانات نشرتها منصة “نورتو أنفو المتخصصة الأسواق العالمية للخضراوات والفواكه.

في 2021 بلغ حجم مداخيل المغرب 723.38 مليون أورو (7.635 مليار درهم)، بعد ان رفع حجم صادراته إلى 623.51 مليون كلغ، منتقلا من 443.81 مليون كيلوغرام من الطماطم التي صدرها المغرب في عام 2021.

وتفيد الأرقام أن اسبانيا قبل عشر سنوات صدرت الطماطم أكثر من المغرب بنسبة 104 في المائة. لكن في العام الماضي تقلص هذا الفارص إلى 5.24 في المائة فقط، بينما زاد المغرب من صادراته من الطماطم بنسبة 41.8 في المائة. وفي نفس الفترة انخفضت الصادرات من موردي الطماطم الأوربيين الرئيسيين،

ففي حالة اسبانيا تراجعت صادرات الطماطم بنسية 41.8 في المائةّ.خلال عام 2012، بينما في عام 2021 ارتفع حجم الصادرات.

هذا وتعد المكسيك وهولندا واسبانيا والمغرب أكبر موردي الطماطم في العالم، وتمثل 53.16 في المائة من إجمالي صادرات الطماطم في العالم. حيث صدرت المكسيك 24.51 في المائة من الإجمالي ، وهولندا 12.02 في المائة، وإسبانيا 8.53٪ ، والمغرب 8.10 في المائة من الإجمالي العالمي.

في العقد الماضي، انتقلت المكسيك من تصدير 1.472 مليار كلغ في عام 2012 إلى 1.9 مليار كلغ في عام 2021، بينما تراجعت صادرات هولندا من 1.039 مليار كلغ إلى 933.7 كلغ خلال الفترة المذكورة.

كما تراجعت إسبانيا من 908.65 في عام 2012 (1.026 مليار كلغ في عام 2013) إلى 662.49 مليون كيلوغرام في العام الماضي.

كان الفارق بين المغرب وإسبانيا يتقلص على مر السنين، وإذا استمر هذا الاتجاه، فقد يتجاوز المغرب صادرات الطماطم الإسبانية لأول مرة في التاريخ في عام 2022.

في عام 2021، بلغت صادرات الطماطم العالمية 8839.25 مليون أورو بقيادة المكسيك بـ 2145.83 مليون أورو.احتلت هولندا المرتبة الثانية بمبلغ 1737.2 مليون أورو. وجاءت إسبانيا في المرتبة الثالثة من حيث الإيرادات بـ 975.78 مليون أورو. 

ويذكر أن إسبانيا إحدى أهم الدول الموردة للخضر، والفواكه في الاتحاد الأوروبي قد عانت خلال جائحة كورونا نقصا كبيرا في اليد العاملة الزراعية.

وكشفت بيانات المؤسسة الإسبانية للتصدير والاستثمارات، أن العديد من المنتجات الزراعية الإسبانية فشلت أمام منافسة نظيرتها المغربية، بعدما ارتفعت شحنات الطماطم القادمة من المغرب نحو الاتحاد الأوروبي بنسبة 18 في المئة خلال آخر 4 مواسم زراعية، لتصل إلى 424 ألف طن في سبتمبر من سنة 2019 بزيادة بلغت 18 في المئة خلال آخر سنة، مقابل تراجع صادرات الطماطم القادمة من حقول ألميريا الإسبانية بنسبة 25 في المئة، حيث لم تتجاوز 371 ألف طن.

 

 

اضف رد