أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تقرير:ارتفاع الأسعار الجنوني يدخل بيوت المغاربة 76.9% من الأسر تتوقع ارتفاع الأسعار..فهل من حلول؟

يطال التضخم البلاد وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية مستوى معيشة غالبية سكان المملكة بقسوة غير مسبوقة منذ عقود. هل تستطيع هذه الحكومة “تستاهل أحسن وأغراس ” تجنب الأسوأ مع استمرار التوترات السياسية وغياب مساعدات الدولة لتخفف من حدة ضنك العيش؟

الرباط – أفادت مذكرة لنتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية ، صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط،   أن 76,9% من الأسر المغربية ، تتوقع استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية ،فيما لم يتجاوز عدد الأسر التي تتوقع انخفاض الأسعار 2,8%..

وأشارت المذكرة أنه خلال الفصل الأول من سنة 2022،اعتبرت98,1% من الأسر المغربية ، بأن أسعار المواد الغذائية ارتفعت خلال 12 شهرا الأخيرة، بينما ترى  0,2%  اسرة عكس ذلك.

وأوضحت المذكرة أن فقط 4,1% اسرة مغربية صرحت بأنها تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها ، وأن 48,5% من الأسر تغطي مصاريفها، بينما استنزفت  47,4%  اسرة ،مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. 

ويرجع تدهور مؤشر ثقة الأسر خلال هذا الفصل إلى تراجع جميع المؤشرات المكونة له، سواء مقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية.

و بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 75,6%، فيما اعتبرت 15,7% منها استقراره و8,7% تحسنه، ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 66,9 نقطة، مسجلا بذلك تدهورا كبيرا.

وتتوقع 39,1 % من الأسر المغربية استمرار تدهور الوضع المعيشي، و43,3 % تتوقع استقراره، في حين لا تتجاوز نسبة الأسر التي ترجح تحسن الوضع 17,6 %.

وتمتد المؤشرات السلبية لتشمل البطالة، حيث توقع السواد الأعظم من الأسر المغربية (87,4 %) ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة، ليستقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 82,8 نقطة مقابل ناقص 77,6 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 62,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وتعتبر 76,5% من الأسر المغربية، حسب ذات البحث، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة.

وأشارت مندوبية التخطيط إلى أن 56,9% من الأسر المغربية صرحت بتدهور وضعيتها المالية، وحوالي النصف، صرحت أن مداخيلها تغطي مصاريفها فيما استنزفت نصف مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض، ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 4,1 %.

أما بخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 24,9% منها تحسنها مقابل 16,6% التي تنتظر تدهورها، و 58,5% التي تتوقع استقرارها.

ورصد البحث توقعات أكثر تشاؤما بخصوص قدرة الأسر على الادخار، حيث صرحت 86,1%  من الأسر بعدم قدرتها على ذلك.

كما استشعرت أزيد من 98% من الأسر المغربية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري ارتفاعا حادا في أثمنة المواد الغذائية، وتتوقع 76,9% منها استمرار الأسعار في الارتفاع خلال الأشهر 12 المقبلة.

 

 

 

البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد الأردني إلى 1,1% العام الحالي ..الاقتصاد المغربي يفقد قوة الدفع

اضف رد