أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تواصل الاحتجاجات في الرباط والدار البيضاء وتطوان على مقتل بائع السمك ومطالب باستقالة وزير الداخلية

تواصلت التحركات الاحتجاجية، في بعض المدن والأحياء المغربية، على مقتل بائع السمك، محسن فكري طحنا، في شاحنة لجمع النفايات بعدما حاول استعادة سلعته التي صادرتها الشرطة.

تظاهر آلاف المغاربة، الأحد، بساحة ماريشال وسط مدينة الدار البيضاء، وهم يرددون هتافات ويلوحون بصور محسن فكري، بعد أسبوع من سحق صياد حتى الموت في شاحنة قمامة في مواجهة مع الشرطة،  مطالبين بمحاسبة المتورطين في مقتل “محسن فكري”، وكذا القطع مع “الحكرة”.

ونظمت ايضا وقفة احتجاجية بمدينة تطوان، ضد الحكرة، رفعت فيها شعارات منددة بالمخزن، كما رفع المحتجون لافتات للتنديد بالانتهاكات الحقوقية.

وخرج من جديد المتظاهرين بمنطق الريف، حيث نظمت وقفات احتجاجية بكل من بوكيدارن والدرويش، فيما خرجت ساكنة “امزورن” في مسيرة احتجاجية للتنديد ب “الحكرة”.

وشهد مدينة الرباط، مسيرة احتجاجية، انطلقت في حدود الساعة الرابعة والنصف من مساء يوم الاحد، بينما رفعت لافتات تطالب بإقالة وزير الداخلية محمد حصاد وتسخر من تصريحاته، التي قال فيها إن الداعين للتظاهرات معروفون، وحملت إحدى اللافتات صورة مقلوبة لوزير الداخلية كُتب عليها: “إنكم معروفون، وماذا بعد؟”، في إشارة إلى عدم خوف المتظاهرين من تهديدات الداخلية. وطالبوا بوقف سوء المعاملة والتعسف في استخدام السلطة. وشدد المتظاهرون على عدم نزوعهم نحو الشغب أو الانفصال، مؤكدين التزامهم بوحدة المغرب وعدم الفرقة بين أبنائه. ورددوا أن “لا أحد يحركهم غير مطلب الحقيقة” و”لا أجندة تخرجهم غير أجندة رفع الحيف عن الريف”.

وكانت الاحتجاجات التي وقعت الأسبوع الماضي سلمية، واحتفظت الشرطة بمسافة في بلد تندر فيه الاحتجاجات السياسية .

وقالت محتجة وهي تلوح بشمعة إن ‘فكري مات بطريقة بشعة، ونحن خرجنا كي نقول للمخزن إن هذه الجريمة لن تمر دون رد’.

يذكر أنه يوجد للحسيمة تاريخ طويل من المعارضة، فهي عاصمة منطقة الريف التي تعد منذ فترة طويلة معقلا للتمرد منذ خمسينيات القرن الماضي.

وقام الحشد فيما بعد يوم الجمعة بمسيرة صامتة إلى مركز الشرطة حيث سُحق فكري داخل شاحنة قمامة أثناء محاولته منع السلطات من تدمير 500 كيلوجرام من السمك الذي تقول إنه كان يبيعه بشكل غير قانوني.

وفي محاولة لتهدئة التوترات أمر العاهل المغربي الملك محمد السادس الذي يقوم بجولة أفريقية وزير الداخلية بزيارة أسرة الضحية لتقديم العزاء بالنيابة عن القصر في لفتة نادرة .

ووجهت السلطات المغربية بالفعل تهمة القتل الخطأ لأحد عشر شخصا، وسجنت ثمانية منهم، بينهم مسؤولان بوزارة الداخلية واثنان من مسؤولي الصيد المحليين ورئيسا مصلحة الطب البيطري في الحسيمة.

وتأتي موجة الاحتجاجات الجديدة في وقت يواصل رئيس الحكومة المكلف عبد الإله بن كيران مشاوراته لتشكيل حكومة جديدة وسط مصاعب أججتها خلافات الأحزاب السياسية المتنافسة على الدخول للتحالف.

 

اضف رد