أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

توقيع أول اتفاقية تعاون في مجال كرة القدم بين المغرب وإسرائيل ..المراسيم تمت في سرية وتكتم؟!

أعلن الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم اليوم (الأحد) أنه وقع اتفاقية تعاون في مجال كرة القدم مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وقال بيان صادر عن الاتحاد الإسرائيلي إن الاتفاقية تشمل إقامة مباريات ودية بين منتخبات البلدين في عدة فئات عمرية، بما في ذلك زيارة محتملة لمنتخب إسرائيل تحت 17 سنة إلى المغرب في الأسابيع المقبلة.

كما يتضمن الاتفاق تبادل الحكام، بحيث يحكم الإسرائيليون مباريات في الدوري المغربي، وكذلك الأمر بالنسبة لحكام المغرب.

كما تهدف الاتفاقية إلى تطوير وتعزيز اللاعبين الشباب، بما في ذلك السماح للاعبين الإسرائيليين بزيارة أكاديمية محمد السادس لكرة القدم في مدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط.

ووفقا لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، عن اتفاق تعاون تم توقيعه بين الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم ونظيره المغربي، الأسبوع الماضي.

وأوضحت الصحيفة العبرية في موقعها الإلكتروني ynet أن الاتفاقية وُقعت في حفلٍ سري أقيم في العاصمة المغربية الرباط، ووصفته بأنه “اتفاق تعاونٍ تاريخي”.

وتم توقيع الاتفاقية تحت اسم “كرة القدم للأمل والإنسانية والسلام”، وبدعمٍ غير مشروط من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) والاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف).

ووقَّع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على الاتفاقية مع نظيره الإسرائيلي أورن حسون.

كما حضر التوقيع، السفير الإسرائيلي لدى المغرب ديفيد غوفرين، ووفد إسرائيلي عُرف منه إيلي أوحانا وألون حزان، وهما من أصولٍ مغربية.

وتتيح هذه الاتفاقية للفرق المغربية التعاقد مع لاعبين إسرائيليين، بالإضافة إلى التعاون في مجال التحكيم، بما في ذلك إرسال حكام إسرائيليين إلى الدوري المغربي.

وكانت إسرائيل والمغرب وقعا نهاية العام الماضي عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2002، ومنذ ذلك الحين افتُتحت سفارة لإسرائيل بالمغرب، كما وقعت اتفاقية عسكرية بين الرباط وتل أبيب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لها أن الاتفاقية جاءت ثمرة جهودٍ بُذلت على مدار أشهر، ووصفتها بأنها “اتفاقية تاريخية مرموقة للبلدين، ولها أهمية كبيرة”.

وحاول الاتحادان الحفاظ على سرية هذه الاتفاقية، التي حظيت بموافقة ودعم القيادة العليا في المغرب وإسرائيل، بسبب الحساسية السياسية.

واتضح أن حسون كان قد قام ببزيارة سرية إلى المغرب منذ عدة أشهر لإغلاق الاتفاق، حيث كان الشخص الذي عمل خلف الكواليس لإتمامه هو ونائب رئيس الاتحاد آفي ليفي، وفق الصحيفة.

وتنظر إسرائيل إلى هذه الاتفاقية على أنها من الإنجازات المهمة بالنسبة لها، كونها ستساهم في تعزيز العلاقة بين اتحادها ونظرائه في العالم العربي، الأمر الذي سيساعد على منع محاولات استبعادها من فيفا، وهو الأمر الذي حاول تنفيذه رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب قبل نحو خمس سنوات.

 

 

فيديو يظهر شاب فلسطيني يطعن إسرائيلي والشرطة الإسرائيلية تفتح النار عليه مرتين وتقتله

 

اضف رد