أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

توقيع بروتوكول اتفاق لتزويد المستشفيات الفرنسية بأجهزة مغربية الصنع

وقعت وزارة الصناعة والتجارة، والاتحاد الفرنسي للمستشفيات (UniHA)، وشركة GREEN HEALTH LOGISTICS (GHL)، ومجموعة الصناعات الطبية المغربية، لتطوير المصادر المحلية للأجهزة الطبية والمنتجات الصحية، مذكرة تفاهم بهدف تطوير التوريد من الموردين المحليين للأجهزة الطبية والمنتجات الصحية غير الدوائية “صنع في المغرب”، وتوفير حلول لاحتياجات المشترين الأوروبيين وتحديد الشراكات التي تلبي احتياجات المستشفيات الأوروبية بما يتوافق مع المبادئ الأساسية للمشتريات العامة والمتطلبات والمعايير المطلوبة.

وتأتي المذكرة، والتي وقعها كلا من وزير الصناعة والتجارة رياض مزور المغربي، ورئيس(UniHA) شارل غيبرات، والمدير العام لشركة GHL خليل جاي حوكيمي، ورئيس كتلة الصناعات الطبية المغربية (MMI) ، سعيد بن حاجو، بعد اتفاقيتين تهدفان إلى تطوير الإنتاج المحلي من الأجهزة الطبية والمنتجات الصحية.

واعتبر وزير الصناعة والتجارة، أن هذا التحالف سيعزز النظام البيئي لإنتاج الأجهزة الطبية المغربية ، مشيرا إلى أنه بفضل المهارات الوطنية، تعد هذه المنتجات الوطنية ذات الجودة العالمية من بين أكثر المنتجات تنافسية في العالم ،فيما أكد رئيس UniHA، تشارلز غيبرات، أن الاتفاقية ستسمح للمستشفيات الفرنسية بتلبية احتياجاتها من الأجهزة الطبية من المغرب. 

وبعد أن أكد اهتمام المؤسسات الصحية بالمنتوجات المغربية، أشار الوزير إلى أن الاتحاد الفرنسي (UniHA)، الذي تزيد مشترياته السنوية من المنتجات الصحية عن 4 مليارات أورو، سيسمح للأجهزة المغربية بدخول السوق الفرنسية وتعزيز قدراتها التسويقية، وبالتالي المساهمة في خلق فرص عمل في هذا القطاع.

من جانبه، سجل رئيس الاتحاد الفرنسي (UniHA) تشارلز غيبرات، أهمية هذا الاتفاق الذي سيسمح للمستشفيات الفرنسية بتلبية احتياجاتها من الأجهزة الطبية من المغرب، بدلا من الموردين التقليديين مثل الصين وجنوب شرق آسيا، وكذا تأمين إمدادات هذه المستشفيات بفضل المرونة التي توفرها شبكة الخدمات اللوجستية الوطنية.

وبموجب بروتوكول الاتفاق هذا، ستدعم وزارة الصناعة والتجارة عملية الترويج لمنتجات « صنع في المغرب »، كما ستعزز التعاون بين الحاضنة والأطراف المعنية وستدعم الشركات الصناعية القادرة على تزويد الأسواق الوطنية والدولية.

كما ستعمل الوزارة أيضا على تسهيل الاتصال والتشاور مع الشركات المصنعة المحلية القادرة على تلبية الاحتياجات الوطنية والدولية من الأجهزة الطبية والمنتجات الصحية.

 

 

 

بنعبد الله: الحكومة “ضعيفة سياسياً وضعيفة تواصلياً” و لا تملك الجرأة لمحاربة تضارب المصالح واقتصاد الريع

اضف رد