أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تونس.. تهم بلجيكي من اصل مغربي في اغتيال محمد الزواري بصفاقس

تونس – كشفت التحقيقات حول اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري في ولاية صفاقس عن شبهة تورط اجنبي بلجيكي الجنسية من اصول مغربية  في عملية الاغتيال .

وحسب بيان الداخلية، فإن السيدة التي لم يحدد هويتها، كانت قد وصلت ليلة الجمعة إلى مطار تونس قرطاج قادمة من إحدى الدول الأوروبية (لم يسمها) بعد أن تمكنت الشرطة من استدراجها وإقناعها بالعودة إلى تونس لمواصلة التحقيق.

واغتالَ مسلحون الزواري (49 عاماً)، بستّ رصاصات في عنقه. حيث أشارت وسائلُ إعلام تونسية إلى أن طريقة القتل ودقّتها وعدم سماع السكان لصوت اطلاق النار يوحي بأن المجرمين استعملوا كواتم للصوت، مما يشير إلى ان الجريمة منظمة ومدروسة ومخطّط لها بكل دقّة.

و اكد مساعد الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بصفاقس مراد التركي في تصريح لاذاعة “موزاييك” انه تم الاذن بنشر صورته في جميع وسائل الإعلام

و قال مراد التركي انه سيتم نشر صورة تفريبية لشخص ية لشخص ثان يبدو أنه من منفذي العملية، ومازالت الأبحاث متواصلة في هذا الإطار.

و لفت الى انه تم حجز 4 سيارات على ذمة التحقيق وإيقاف 4 أشخاص بشبهة الضلوع في هذه الجريمة ، مضيفا أنه التقى صحفية مرافقة بشخصين من أجل إجراء حوار .

و اضاف انه تم الاتصال بها ومن المنتظر أن تحل بتونس قريبا.و استبعد التركي تورط موضوع المخابرات الأجنبية في عملية الاغتيال.

وقد بلغ عدد الموقوفين على ذمة القضية المتعلقة بجريمة قتل المهندس محمد الزواري في صفاقس 8 أشخاص كلهم من ذوي الجنسية التونسية ،في حين يتواصل البحث عن طرف تونسي واخر يحمل جنسية مغربية – بلجيكية مشتبه بتورطهما في الجريمة، بحسب ما صرح به السبت الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مساعد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف مراد التركي لمراسل (وات) بالجهة.

وأوضح التركي أنه بالإضافة إلى الموقوفين الـأربعة الذين تم إيقافهم في وقت سابق وهم سواق السيارات الـأربع المحتجزة، تم إيقاف كلا من صاحب شركة كراء السيارات التي قامت بتسويغ اثنتين من السيارات المحتجزة وشخص في علاقة بالموقوفين بالاضافة الى صحفية ومصور صحفي كان أجريا حديثا صحفيا مع الضحية محمد الزواري في وقت سابق.

وأضاف ذات المصدر أن الصحفيين يعملان لفائدة شركة إنتاج ثقافي واعلامي منتصبة في تونس على ملك شخص يحمل جنسية مغربية- بلجيكية هو الى حد اليوم محل تفتيش علما وأن عقد كراء السيارتين المحجوزين والتي كان وجد بأحدهما مسدسان وكاتما صوت وعقد كراء السيارتين يحمل اسم الصحفية المذكورة.

ومن جهة أخرى صرح مراد التركي أنه تم تعميم صورة الشخص المغربي- البلجيكي المشتبه به على الوحدات الامنية بالبلاد وسيم تعميمها على وسائل الإعلام كما سيتم تعميم “صورة تقريبية” لأحد المشتبه بهم في تنفيذ عملية القتل حسب شهود عيان على وسائل الإعلام أيضا.

وعن سؤال يتعلق بمدى تفاعل الجهات القضائية مع ما تم تداوله في وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي من علاقة الكيان الإسرائيلي وجهاز مخابراته بالقضية أوضح الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس أن لا شيء في ملف القضية يدل على ذلك كما أنه لم يصرح أي طرف للجهات القضائية والأمنية بما يفيد تورط الجهات المذكورة، قائلا إنه ينظر الى القضية على أنها جريمة قتل نفس بشرية عمدا مع سابقية الترصد على معنى الفصلين 201 و202 من المجلة الجزائية.

اضف رد