panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

تُهم ثقيلة تُلاحق “محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي لحقوق الإنسان بالمغرب” قضية “حمزة مون بيبي”

على خلفية اعتقال الحقوقي محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، بأنه المحرك الرئيسي لملف “حمزة مون بيبي”، وأحالته على قاضي التحقيق الذي قرر متابعته في حالة اعتقال، من أجل مجموعة من التهم الثقيلة، بعد مجموعة من الشكايات.

وتم إيداع المتهم قيد الحبس الاحتياطي بسجن الأوداية بمراكش (جنوب المغرب)، وبحسب النيابة العامة فإن “التحقيقات الأولية تشير إلى أنّها تشمل الوشاية الكاذبة، ومحاولة النصب، وإهانة موظفين عموميين اثناء أداء واجبهما، وإهانة هيئة منظمة، وتوزيع ادعاءات ووقائع لأشخاص، والتشهير بهم.“.

فقد قرر قاضي التحقيق بابتدائية مراكش أخيرا، إيداع رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، محمد المديمي، سجن”الأوداية”، على ذمة التحقيق الإعدادي الجاري معه بناءً على ملتمس من النيابة العامة بشأن الاشتباه في ارتكابه لجنح متعلقة ب”محاولة النصب والابتزاز، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، والوشاية الكاذبة، وإهانة هيئة منظمة، وبث وتوزيع وقائع كاذبة، والتشهير”، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 263،265 ، 445، 540، 538، 546، والفقرة الثانية من الفصل 447 من القانون الجنائي.

يأتي إعتقال ومتابعة المديمي بعد مجموعة من الشكايات وجهة من طرف عبدالوافي لفتيت، وزير الداخلية، ويونس البطحاوي، العامل الأسبق لإقليم الحوز، وعبداللطيف ميراوي، الرئيس السابق لجامعة القاضي عياض بمراكش، ولحسن كبدي، رئيس مجلس بلدية أمزميز، وعبدالجليل قربال، رئيس مجلس جماعة تمصلوحت، وموظف مكلف بملف الجمعيات بولاية جهة مراكش آسفي، ومدير مصحة خاصة، وموثقة بمراكش، وشقيقها الناشط السياسي والإعلامي بالمدينة نفسها.

وتقدم دفاع المديمي بملتمسات أمام قاضي التحقيق في شأن انتفاء حالة التلبس، وغياب السند الواقعي لبعض التهم الواردة في ملتمس النيابة العامة، فضلا عن أن تهما أخرى تتعلق بقضايا الصحافة والنشر، مذكّرا بمصادقة المغرب على اتفاقيات وبروتوكولات دولية لحماية نشطاء حقوق الإنسان، قبل أن يتقدم محاموه بملتمس لمتابعته في حالة سراح، معللين ذلك بكونه عديم السوابق القضائية.

ويذكر أن دفاع الحقوقي المعتقل، طعن ضد قرار قاضي التحقيق بوضعه تحت الاعتقال الاحتياطي، وهو الطعن الذي تقدم به أمام الغرفة الجنحية باستئنافية مراكش، باعتبارها الهيئة القضائية الموكول إليها قانونيا الفصل في الاستئنافات المرفوعة ضد أوامر قضاة التحقيق.

وبرز اسم محمد المديمي كونه المحرك الرئيسي لقضية حساب “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير وابتزاز الفنانين والفنانات ورجال أعمال مغاربة داخل المغرب وخارجه، التي وجهت فيها اتهامات ثقيلة لكل من المغنية المغربية المثيرة للجدل دنيا بطمة وأختها ابتسام وعائشة عياش وعدد آخر من المتهمين والمتهمات الذين يقبع عدد منهم في سجن الأوداية بمراكش، بينما يتابع آخرون، ومن بينهم دنيا بطمة، في حالة سراح.

 

 

 

 

 

حصيلة مرتفعة جديدة للمصابين بكورونا في عموم المملكة المغربية

اضف رد