panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ثلاثة قتلى على الأقل في إطلاق نار بأحد متاجر وول مارت في ولاية كولورادو الأمريكية

لقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم في إطلاق رصاص داخل أحد متاجر وول مارت في إحدى ضواحي مدينة دنفر الأمريكية وقالت الشرطة إنها لم تحتجز أحدا بعد فيما يتعلق بالواقعة.

وقد أكدت  شرطة منطقة ثورنتون في ولاية كولورادو الأمريكية أن شخصين على الأقل لقيا مصرعهما وأصيبت امرأة لدى إطلاق رصاص داخل أحد متاجر وول مارت في إحدى ضواحي مدينة دنفر بالولاية.

وكان رجلان قد قتلا في الهجوم. وذكرت شرطة ثورنتون على تويتر أن امرأة لفظت أنفاسها بعد نقلها للمستشفى.

ولم تعلن اشلرطة معلومات بعد عن ملابسات الواقعة أو المسؤول عن إطلاق النار.

وبعد حوالي 90 دقيقة من إطلاق النار قالت الشرطة على تويتر إن المحققين أكدوا مقتل شخصين ونقل امرأة إلى أحد المستشفيات بالمنطقة. ولم تعلن تفاصيل أخرى.

وربما تبدت خطورة الموقف من خلال التصريحات الأولية التي أطلقتها السلطات.

وكان فيكتور أفيلا الضابط بشرطة ثورنتون قد قال في اتصال هاتفي أجرته رويترز بعد فترة ليست بطويلة عن وصول الشرطة للموقع “سقط عدد من الناس وما زلنا نحاول التعرف على حالتهم”.

وبعد حوالي ساعة من الإعلان الأول قالت شرطة ثورنتون على تويتر إن إطلاق الرصاص توقف بالمتجر الذي أحاطته الشرطة وفرق الإطفاء.

ثم جاء تأكيد سقوط قتيلين بعد حوالي 20 دقيقة.

ويقطن ثورنتون نحو 120 ألف نسمة وتقع على بعد 16 كيلومترا تقريبا شمال شرقي دنفر.

وقال أفيلا إنه تم استدعاء الشرطة للمتجر حوالي الساعة السادسة والنصف مساء بالتوقيت المحلي وإنها حين وصلت كان إطلاق النار قد توقف.

وقال آرون ستيفنز (44 عاما) الذي كان بالمتجر وقت إطلاق الرصاص إنه كان يدفع ثمن مشتريات عندما سمع أعيرة نارية.

وأضاف لرويترز “بدأ العاملون يصرخون وبدأ الزبائن يصرخون” بينما شرع الناس في الفرار من المكان. وقال “جريت أيضا لأني لم أكن أريد أن أتلقى رصاصة”.

ومضى قائلا إنه لم ير المكان الذي أتى منه الرصاص ولم ير من الذي أطلقه.

ونقلت نشرة (9نيوز) المحلية التابعة لشبكة (إن بي سي) عن سيدة كان ابنها في المتجر قولها إنه أبلغها بأنه سمع حوالي 30 طلقة.

وأظهر تسجيل مصور على تويتر متجر وول مارت الذي يقع في مجمع كبير يضم سلاسل متاجر ومنافذ بيع وقد خلا من الجميع عدا ضباط الشرطة المسلحين.

 

اضف رد