panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جائزة الآغا خان للعمارة تعلن عن اللجنة التوجيهية للجائزة لدورة 2022

جنيف، سويسرا – أعلنت جائزة الآغا خان للعمارة عن أعضاء اللجنة التوجيهية للدورة الخامسة عشر من الجائزة 2020-2022.

يترأس صاحب السمو الآغا خان اللجنة التوجيهية، بينما تضم قائمة الأعضاء الآخرين في اللجنة التوجيهية للجائزة كل من:

  •  الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار في المنامة.

  •  إِمري أرولات، مؤسس مكتب إِمري أرولات لهندسة العمارة في إسطنبول.

  •  ميساء البطاينة، مهندسة معمارية وصاحبة “شركة ميسم معماريون ومهندسون” في عمان.

  •  السير ديفيد تشيبرفيلد، مدير مكتب ديفيد تشيبرفيلد لمهندسي العمارة في لندن.

  •  سليمان بشير ديان، مدير معهد الدراسات الإفريقية بجامعة كولومبيا في نيويورك.

  •  ناصر الرباط، أستاذ الآغا خان للعمارة الإسلامية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج.

  •  مارينا تبسُّم، مديرة مكتب مارينا تبسُّم لمهندسي العمارة في دكا، بنغلاديش.

  •  سارة م. وايتينغ، عميدة كلية الدراسات العليا للتصميم بجامعة هارفارد في كامبريدج.

فرّخ درخشاني، ويشغل منصب مدير الجائزة.

لمزيد من المعلومات حول اللجنة التوجيهية، إضافةً للاطلاع على السيّر الذاتية، يرجى زيارة صفحة اللجنة التوجيهية لعام 2022.

تُمثل اللجنة التوجيهية الهيئة الحاكمة للجائزة، وهي تقوم بتعيين أعضاء لجنة التحكيم العليا المستقلين، والذين يقومون باختيار المشاريع الفائزة من ضمن المشاريع المرشحة للجائزة، إضافةً إلى أنها مسؤولة عن إرساء المعايير الحالية لأهلية المشاريع المرشّحة، بغية رسم معالم توجّه الجائزة من حيث الموضوعات، فضلاً عن وضع الخطط الخاصة بمستقبل الجائزة ودوراتها على المدى الطويل.

تأسست جائزة الآغا خان للعمارة في عام 1977، وتُمنح الجائزة كل ثلاث سنوات للمشاريع التي تقدم معاييراً جديدة في التميّز المعماري، وممارسات التخطيط، فضلاً عن الحفاظ على المواقع التاريخية وهندسة المناظر الطبيعية.

تتوجه الجائزة نحو المشاريع التي تقدم أكبر قدر من التدخلات المعمارية، مع إيلاء اهتمام خاص للمشاريع التي تستخدم الموارد المحلية والتكنولوجيا الملائمة بطرق مبتكرة، وكذلك المشاريع التي يُرجّح أن تشكّل مصدر إلهام لجهود مشابهة في أماكن أخرى من العالم. يُذكر أن الجائزة لا تحدد المشاريع المختارة على أساس مكان تواجدها، وإنما على أساس نجاحها وتلبيتها لاحتياجات وطموحات المجتمعات التي يتمتع المسلمون بحضور كبير فيها. هذا وتم توثيق أكثر من 9 آلاف مشروع.

هذا وتُقام الاحتفالات للإعلان عن المشاريع الفائزة عند اختتام كل دورة كل ثلاث سنوات دائماً في أماكن يتم اختيارها بعناية لما تشكّله من أهمية من الناحية المعمارية والثقافية للعالم الإسلامي، ولهذا أُقيمت حفلات توزيع الجوائز السابقة في العديد من الأماكن التي تشكّل بحد ذاتها تحفةً فنيةً، ومن ضمنها حدائق شاليمار في لاهور (1980)، وقصر توبكابي في إسطنبول (1983)، وقصر الحمراء في غرناطة (1998) وقبر الإمبراطور همايون في دلهي (2004)، ومسرح موسى جليل التتاري وقازان الكرملين في روسيا الاتحادية (2019).

تبلغ قيمة جائزة الآغا خان للعمارة مليون دولار أمريكي، وقد أدت المعايير الصعبة والدقيقة في اختيار المشاريع المرشحة أو الفائزة بالجائزة إلى اعتبار الجائزة، في عيون العديد من المراقبين، كواحدة من أهم الجوائز العالمية في مجال العمارة.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

جائزة الآغا خان للعمارة

صندوق بريد 2049

1211 جنيف 2

سويسرا

الهاتف: +41 (22) 909.72.00

الفاكس: +41 (22) 909.72.92
البريد الإلكتروني: akaa@akdn.org

الموقع: www.akdn.org/architecture

 لمتابعة الجائزة على صفحة الفيسبوك

 ملاحظات:

جائزة الآغا خان للعمارة هي جزء من صندوق الآغا خان للثقافة، الذي ينفذ مجموعة واسعة من النشاطات والمبادرات التي تهدف إلى الحفاظ على التراث المادي والروحي لمجتمعات المسلمين والترويج له. وبوصفه الوكالة الثقافية لشبكة الآغا خان للتنمية، يعمل الصندوق على الاستفادة من التراث الثقافي كوسيلةٍ أساسية لدعم وتحفيز عملية التنمية.

تتضمن مشاريعه وبرامجه كلاً من برنامج الآغا خان للمدن التاريخية، والذي يعمل على إعادة تأهيل المدن التاريخية في العالم الإسلامي من النواحي الثقافية والاجتماعية والاقتصادية. انخرط صندوق الآغا خان للثقافة خلال العقد الماضي في أعمال إعادة تأهيل العديد من المناطق التاريخية في كل من القاهرة وكابول وهيرات وحلب ودلهي وزنجبار وموستار وشمالي باكستان وتمبكتو وموبتي. بينما يقوم برنامج الآغا خان للموسيقى، الذي يدمج أنشطة جائزة الآغا خان للموسيقى ومبادرة الآغا خان للموسيقى، على الحفاظ على التراث الموسيقي وتطويره في المجتمعات في جميع أنحاء العالم حيث يتمتع المسلمون بحضور كبير، فضلاً عن نشر هذا العمل على المستوى الدولي من خلال التعاون مع الموسيقيين والفنانين والمعلمين ومقدمي الفنون المبدعين على نحو استثنائي.

يوفر متحف الآغا خان في تورنتو، كندا، للزائرين نافذةً على التراث الفني والفكري والعلمي للحضارات الإسلامية، وهو يعزز الفهم والتقدير لهذه المساهمات من خلال التعليم والبحث والتعاون. هذا ويقدم الصندوق من ناحية أخرى الدعم لبرنامج الآغا خان للعمارة الإسلامية في جامعة هارفارد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وكذلك موقع “ArchNet” الإلكتروني، والذي يعتبر مصدراً أساسياً وهاماً لتخصصه في مجال العمارة الإسلامية.

تُعتبر شبكة الآغا خان للتنمية مجموعة من وكالات التنمية الخاصة التي تعمل على تمكين المجتمعات والأفراد، والذين غالباً ما يواجهون الحرمان والتهميش، وذلك بهدف تحسين الظروف المعيشية وتوفير الفرص، ولا سيّما في وسط وجنوب آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا جنوب الصحراء.

تعمل وكالات شبكة الآغا خان للتنمية من أجل الصالح العام لجميع المواطنين، دون النظر إلى جنسهم أو أصلهم أو عقيدتهم. يتمثل دافعها الأساسي في أخلاقيات التعاطف مع الضعفاء في المجتمع. بلغت ميزانيتها السنوية المخصصة لأنشطة التنمية الاجتماعية والثقافية مليار دولار أمريكي في عام 2019. هذا ويقوم صندوق الآغا خان للتنمية الاقتصادية، أحد وكالات التنمية التابعة للشبكة باستثمارات طويلة الأجل في الاقتصادات الهشة على أساس تجاري، بتنفيذ نشاطاته من خلال شبكة من الشركات التابعة، والتي تصل لحوالي 90 شركة مشاريع منفصلة توظّف أكثر من 65 ألف شخص.

 

اضف رد