panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جريمة بشعة فى الدار البيضاء..أم تقتل أطفالها الثلاثة وحاولت الانتحار والسبب غامض

جريمة بشعة وقعت فى مدينة الدار البيضاء، اليوم الخميس ، بحي الليمون التابع لعمالة مقاطعة الحي الحسني، حيث قامت أم شابة لم تتجاوز من العمر 30 سنة بقتل أطفالها الثلاثة الصغار بدم بارد، ولم يتم الكشف عن دوافعها بعد.

وبحسب ما ذكرت السلطات الأمنية، فإن الأم المتهمة قامت بذبح أبنائها الثلاثة اثنين أولاد وفتاة صغيرة، أحد الأولد ذو 9 سنوات، والأخر سبع سنوات، والفتاة 3 سنوات، قبل أن تحاول الانتحار بالإقدام على وضع حد لحياتها، بقطع شرايين يدها، وفشل في ذلك حيت تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم ولم ينجح الأطباء في إنقاذ الأولاد الثلاثة تغمدهم الله برحمته، فيما الأم  القاتلة لا تزال في الإنعاش.

وحسب ما ذكر أن إقدام الأم على نية قتل أولادها الثلاثة، يعود لشجار بينها وبين الزوج ، حيث تفيذ معلومات إن الزوج بمجرد مغادرة الالأب الشقة في عمارة راقية بحي الليمون، حتى أقدمت الأم على قطع وريد الفتاة ذو السنتين فى البداية ثم اتجهت إلى الولد تسع سنوات نفس العملية بينما كان الابن الأكبر كان يركلها وصرخ لتتوقف وحاول لكمها على وجهها، وانقضت عليه هو الأخر فكتن مصيره نفس إخوته.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن تقنيي مسرح الجريمة وضباط الشرطة القضائية عاينوا أيضا والدة الضحايا الثلاثة وهي في حالة غيبوبة تامة، وتحمل بدورها طعنات مفتعلة على مستوى المعصم والبطن باستعمال نفس الأداة الحادة، مع تركها لرسالة خطية تحيل فيها على الرغبة في الانتحار لأسباب وخلافات أسرية، كما تم حجز عقاقير طبية بمسرح الجريمة يشتبه في استخدامها في تخدير الأطفال الضحايا قبل الإجهاز عليهم.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالأم المصابة بالمستشفى رهن العناية المركزة، في وقت فتحت فيه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث يجري تعميق البحث مع الزوج لتحديد ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فضلا عن إخضاع الرسالة الخطية وكذا المحتويات الرقمية التي تبادلتها الأم مع عائلتها قبل وقوع هذه الأفعال الإجرامية لخبرة تقنية ومعلوماتية، وذلك للتحقق من فرضية القتل المقرون بمحاولة الانتحار.

 

الوكيل العام للملك حماية النساء أثناء الحجر” تقديم شكواهم من خلال المواقع الإلكترونية والخدمات التليفونية المخصصة لذلك”

 

 

 

 

 

نائبة توجه سؤالا إلى الوزيرة المصلي حول “تزايد العنف ضد النساء في الحجر الصحي”

 

 

 

 

اضف رد