panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جلالة الملك أصدر الأمر…إقالة بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية..وغضبة ملكية على وزير الشباب والرياضة

اصدر الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه، امراً بإقالة وزير المالية والاقتصاد بوسعيد بعد 36 ساعة من الخطاب التاريخي الى الشعب المغربي بمناسبة تربع جلالته على عرش اسلافه الميامين التاسع عشر، والذي ألقاه من مدينة الحسيمة التي عرفت العام الماضي سلسلة من الاحتجاجات حول مطالب اجتماعية للسكان، جميع المؤسسات والأحزاب والقوى الحية بالبلاد إلى “الترفع عن الخلافات الظرفية” والانخراط في العمل الجماعي والتنسيق من أجل رفع تحديات النهوض بالأوضاع الاجتماعية واستباق مطالب وانتظارات المواطنين بدل تركها تتفاقم.

وافاد بيان مقتضب صادر عن للديوان الملكي أنه طبقا لأحكام الفصل 47 من الدستور، قرر الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه، بعد استشارة رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني، إعفاء محمد بوسعيد من مهامه كوزير للاقتصاد والمالية.

وأوضح البيان الملكي السامي أن هذا القرار الملكي يأتي في إطار تفعيل مبدإ ربط المسؤولية بالمحاسبة، الذي يحرص  الملك أن يطبق على جميع المسؤولين مهما بلغت درجاتهم، وكيفما كانت انتماءاتهم.

أما بخصوص الغضبة الملكية على  وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، قال مصدر موثوق، رفض ذكر اسمه،  أن تقارير رفعت للملك المفدى تكشف عدداً من الإختلالات والتلاعبات والخروقات التي طالت حملة ترشح المغرب لتنظيم مونديال 2026، والتي كان بطلها رشيد الطالبي العلمي الذي كان قد دخل في صراعات خفية مع مولاي حفيظ العلمي رئيس لجنة ترشيح المغرب لملف تنظيم نهائيات كأس العالم 2026، بالإضافة إلى فشله الذريع في إنجاح المشروع الملكي ملاعب القرب الذي ينجز في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والذي كانت قد أطلقت الوزارة صفقة منذ 2002 بقيمة 600 مليون درهم من أجل تجهيز 1679 من ملاعب بمختلف ربوع المملكة قبل أن تتحول إلى وسيلة للاسترزاق المالي والانتخابي.

وتشير تلك التقارير إلى فشل وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي في وضع برنامج وطني لتأطير الشباب وتعبئتهم للانخراط في الانشطة الرياضية والإجتماعي والسياسي، وإخفاقه في إنجاح الدبلوماسية الرياضية، ودخوله في حروب ذات أهداف شخصية وسياسية مع العديد من رؤساء الجامعات الملكية الرياضية وقطع المصدر المالي الوحيد للدعم عنهم لتنفيذ البرامج الوطنيةوالدولية !؟، وهو الأمر الذي كان وراء إقصاء العديد من المنتخبات الوطنية  سواء في الرياضات الفردية و الجماعيةن وساهم في تدني المستوى الرياضي في البلاد والمحافل العربية و دولية.

قال في هذا الشأن رئيس “المنظمة الوطنية للنهوض بالرياضة وخدمة الأبطال الرياضيين”  ، نحن لا ننتقد الهيئات ولكن ننتقد الأداء من الناحية العملية على الأرض فوزارة الشباب والرياضة فشلت فشلا ذريعا في إدارة الشّأن الرياضي في البلاد وهو الشيء الذي يحتّم  المساءلة والمتابعة القضائية إذ أن سوء التدبير هذا المؤدي إلى الإخفاقات يؤدي في آنٍ واحد مع كامل الآسف إلى هدر المال العام، وما المال العام بالشيء الهيّن حتى يساهم هؤلاء في هدر وإهداره من غير مساءلة ومن غير حسيبٍ ولا رقيب “.

وقال رئيس المنظمة، إن تدني مستوى البعثات الرياضية في المحافل الأقليمية والدولية  هذه السنة يعكس بما لا يدع مجالاً للشك المستوى المتدني للرياضة في البلاد، كما يعكس جملة تصرفات ناتجة عن فساد وتعفنٍ تعرفه الرياضة المغربية، أضف إلى ذلك لعبة المحسوبية والزمالة والزبونية والولاءات والعلاقات الخاصة العائلية منها وغيرها من أنواع التشيع والمشايعة، الشيء الذي يضرّ لا محالة ايما ضرر بالرياضة والرياضيين ومن تم ضارين بالبلاد كما شهدت بذلك النتائج الهزيلة جداً المحصل عليها في أولميباد ريو 2016 وغيرها ، إذ أن هزال النتائج هو نتيجة هزال المستوي المتدني لمعظم اللاعبين في الألعاب الأولمبية بريو عام 2016.

وألقى الملك المفدى أعز الله أمره كلمته في الحسيمة (شمال المغرب) التي شهدت لعدة اشهر احتجاجات ضد “التهميش” بعد وفاة بائع سمك شاب في عربة جمع نفايات. وحكم القضاء على قادة الحراك بالسجن حتى عشرين عاما في اواخر حزيران/يونيو الماضي.

ولم يذكر الملك (54 عاما) في كلمته الازمة التي مرت بها المدينة وضواحيها.

وأعلن بيان رسمي بعد الكلمة العفو عن أكثر من 1200 شخص الاحد دون تحديد ما اذا كان يشمل ناشطين من الحراك بينما نفت وسائل اعلام مغربية ذلك.

وترأس الملك بعد خطابه اجتماعا مخصصا لـ”تفعيل الاجراءات” التي أعلنها في كلمته وشارك فيه رئيس الحكومة ونحو عشر وزراء بحسب بيان للديوان الملكي.

اضف رد