panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جلالة الملك المفدى محمد السادس وأمير قطر يجريان محادثات هاتفية

الرباط – تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، اتصالاً هاتفياً اليوم من أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر الشقيقة.

وذكر الديوان الملكي بالقصر الملكيالعامر بالعاصمة الرباط، أن الملك المفدى محمد السادس حفظه الله وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر بحثا خلال الاتصال “العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها، وعددا من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك”.

بدوره، أفاد الديوان الأميري القطري بأن آل ثاني “ثمن” القرارات التي أمر باتخاذها محمد السادس “لإعادة الوضع إلى طبيعته بمنطقة الكركارات بالصحراء المغربية”.

كما هنأ أمير قطر صاحب الجالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه، “على ما أسفرت عنه من نتائج إيجابية بإعادة فتح المعبر أمام المرور الآمن للأشخاص والبضائع”، كما عبر آل ثاني عن “مساندته للمملكة المغربية فيما ترتئيه من إجراءات للدفاع عن سلامة وأمن أراضيها ومواطنيها”.

ومن جهته، نوه الملك المفدى محمد السادس حفظه الله  بقرار سمو أمير دولة قطر  الشقيقة بشأن “تنظيم انتخابات مباشرة لأعضاء مجلس الشورى خلال السنة القادمة، معتبرا أن هذه الخطوة الهامة تنسجم مع الاختيارات الدستورية لدولة قطر الشقيقة، وتشكل لبنة جديدة في مسلسل التطور والتحديث الذي يقوده سموه بكل رزانة وحكمة”.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الجيش المغربي تحركه لوقف “الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة” لجبهة “البوليساريو” في منطقة الكركرات، وأن “استخدام السلاح سيكون قاصرا على الدفاع الشرعي”.

وتمكنت القوات المسلحة الملكية المغربية الجمعة من طرد ميليشيات البوليساريو من معبر الكركرات الحدودي مع موريتانيا وإعادة فتحه أمام الحركة التجارية بعد اشتباكات مع الانفصاليين وتدمير عدد من آلياتهم العسكرية.

وإلى جانب الإمارات، أعلنت وزارتا الخارجية في قطر والبحرين، عبر بيانين منفصلين، نفس موقف أبوظبي إزاء ما يجري في الكركرات.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان “تعبر دولة قطر عن قلقها العميق، من عرقلة حركة التنقل المدنية والتجارية، بمعبر الكركرات الحدودي”.

وأضاف البيان “كما تعبر قطر عن تأييدها للخطوة التي قامت بها المملكة المغربية الشقيقة، بالتحرك لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة الحركة في المعبر (الكركرات)”.

وأشادت الخارجية القطرية، “بجهود الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش)، الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي، للنزاع القائم منذ عقود”.

وتعرف العلاقات المغربية القطرية تعاونا في مختلف الميادين ورفض المغرب الانضمام الى حلف حصار قطر التي قادته العربية السعودية والإمارات المتحدة منذ حزيران/ يونيو 2017.

 

 

 

 

 

الملك المفدى يُلَوِّحُ برد حازم و“بصرامة” على”مليشيات البوليساريو” على أي تهديد لأمن المملكة وطمأنينة مواطنيها

 

 

اضف رد