أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الملك يُطلق مركز التكوين المهني مساهمة في تشغيل الشباب العاطلين بالقنيطرة

هناك مؤسسات وطنية مغربية تعمل بصمت وِجد لها إنجازات كبيرة وآداء ولها الدور الكبير في تقدم مجتمعنا بِأُناس قادرون على العطاء وخدمة مغربنا الحبيب ومساهمين فعالين في البناء المنشود والذي يعمل كل مواطن مغربي حر من موقعه بأقصى طرق الإخلاص والوفاء والقدرة نحو تحقيق ما رسمه قائد البلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعز الله أمره، بهدف التوجه نحو سُلم النجاح والتقدم والازدهار.

القنيطرة – أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، على انطلاق أشغال مشروع هام مركز للتكوين المهني في مهن السيارات، هذا المركز الهام الذي يعتبر من أعمدة العمل في مدينة القنيطرة وخلق واقع جديد لمن لم يحالفهم الحظ في التعليم الأكاديمي ليكون مرصداً هاما نحو التفوق والعمل وفي خلق فرص وأمل جديد لهم في الحياة ليكونوا ذاتهم ويصنعوا بعطاءهم نجاحات جديدة ،وكان لا بد من التوجه لتسليط الضوء على هذا المركز الهام في حي بئر الرامي الشرقية والذي يقع في مدينة القنيطرة ولكنهٌ شعلة ومنارة يقتدى ويحتذى بهده المنارة لأهميتها.

وحسب ما صرح به مسؤلين بمؤسسة محمد السادس للتضامن، أن الشروع سيظهر، العناية الملكية بالشباب وحرص جلالة الملك أعز الله أمره ،على خلق فرص عمل للشباب من أجل النهوض بمساهمتهم في دينامية التنمية المحلية، وتمكينهم من اندماج سوسيو- مهني واقتصادي أفضل.

ويأتي هذا المركز لتعزيز مختلف الأعمال المنفذة من طرف المؤسسة لفائدة الشباب بجهة الرباط- سلا- القنيطرة، والرامية إلى تحفيز ولوج هذه الفئة من المجتمع لمختلف وسائل وآليات الاندماج الاجتماعي والمهني، لاسيما من خلال التكوين المؤهل في المهن المدرة للدخل.

وسيساهم هذا المركز، على غرار مركز التكوين المهني في مهن السيارات، المنجز من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بحي سيدي عثمان (عمالة مقاطعات مولاي رشيد) بالدار البيضاء، الذي كان جلالة الملك قد دشنه في يوليوز 2014، في الإدماج السوسيو- مهني للشباب المنحدرين من أوساط معوزة.

وقد وضع تصور إنجاز هذا المركز في أفق مصاحبة طلبات فرص الشغل التي ستحدث بإنشاء المركب الصناعي التابع للمجموعة الفرنسية بي. إس. أ. بوجو سيتروين قريبا بالمنطقة الصناعية المندمجة “أتلانتيك فري زون”، وذلك من خلال عرض لليد العاملة المحلية المؤهلة.

كما سيساهم هذا المركز، الذي تبلغ طاقته 1764 مقعدا بيداغوجيا، في تكوين كفاءات مؤهلة من شأنها تلبية الطلب على الموارد البشرية بالنسبة لعدد من مجهزي السيارات والمناولين ذوي الصيت العالمي، والمتمركزين بـ “أتلانتيك فري زون” أو بمناطق أخرى من المملكة.

وسيمنح مركز التكوين المهني في مهن السيارات بالقنيطرة، الذي سينجز في أجل 24 شهرا، الشباب المتدربين، تكوينا في عدد من شعب صناعة السيارات، لاسيما الصناعة الميكانيكية، والإلكتروميكانيك، والتركيب والتجميع، وصناعة أغطية مقاعد السيارت، إلى جانب تكنولوجيا السيارات.

وستشتمل هذه المؤسسة التكوينية التي ستشيد على قطعة أرضية مساحتها 11 ألف متر مربع، على عدد من ورشات الكهرباء الصناعية، والحبال الكهربائية والبطاريات، والصناعة البلاستيكية، وصباغة السيارات ومعالجة الواجهات، والتصنيع التقليدي، والتصنيع بالتحكم الرقمي، والصناعة المعدنية، وصناعة أغطية مقاعد السيارات والأنابيب.

كما سيضم المركز ورشات لتكوين مصنعي القوالب والإطارات، ومهنيي النجادة وإعداد المقاعد، إلى جانب مختبر للمواد البلاستيكية، ووحدة للموارد الديداكتيكية، وقاعات للقياس وتكنولوجيا السيارات والمعلوميات.

وسيتطلب إنجاز هذا المركز غلافا ماليا قدره 35 مليون درهم، ممولة في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والمجلس الإقليمي للقنيطرة، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الذي سيؤمن، أيضا، التسيير والتأطير البيداغوجي.

إن “الاستثمار في تنمية القدرات البشرية من من خلال التعاون في مجال التربية، والتعليم العالي والتكوين المهني مع التركيز على تشغيل الشباب وعلى المدى البعيد هي الوسيلة الأكثر فعالية من أجل استقرار واندماج الممملكة”.” الشباب هو مستقبلنا، والولوج إلى سوق الشغل هو أحد مفاتيح النجاح في بلادنا. وتحسين إمكانية تشغيل الشباب هو المفتاح الأول بالنسبة لوطننا، من أجل بناء مغرب  الغد.

اضف رد