أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جنازة الفنان محمود عبد العزيز جمعت ما لا يجمع من النجوم ، وعادل إمام أبرز الغائبين

القندوسي محمد

شيعت جموع غفيرة من المصريين ظهر اليوم الأحد جثمان  الفنان محمود عبد العزيز إلى مثواه الأخير، خبر وفاته نزل كالصاعقة على الشعب المصري لما توصل بنبإ وفاته عشية أمس السبت، خصوصا وأن وفاته جاءت مترافقة مع أحداث مأساوية تعيشها أم الدنيا من أدناها إلى أقصاها.

حضر مراسيم الجنازة عدد من الفنانين القدامى الذين كادت أسماؤهم أن تمحى من الذاكرة من قبيل الفنان يوسف شعبان والكاتب  وحيد حميد الذي انهار عند مشاهدته جثمان رفيق دربه محمول على الأكتاف.

ومن النجوم الذين حضروا مراسيم التشييع، نذكر على سبيل المثال لا الحصر، الفنان  حسين فهمي و يسرا و الهام شاهين واحمد السقا و حسن حسني و محمد هنيدي وسمير صبري ولبلبة و لقاء الخميسي وأحمد صلاح السعدني وشيكو ومحمد حماقي وتامر حسني وعزت العلايلي ووحيد حامد ومها احمد وكريم عبد العزيز ورجاء الجدواي ودلال عبد العزيز ودنيا سمير غانم والقائمة تطول…

ومن أبرز الغائبين عن هذه المراسيم الإستثنائية، الفنان عادل إمام العائد أخيرا من تونس بعد حضوره هناك فعاليات مهرجان قرطاج، وهي الزيارة التي أثارت الكثير من الجدل سواء في الصحافة أو في الشارع التونسي.

والمعلوم أن عادل إمام له حقد دفين تجاه زميله الساحر محمود عبد العزيز، وهذه الخلافات التي استمرت لأزيد من 30 سنة لم تكن غائبة عن علاقة الإثنين دون أن يعرفها الكثيرون.

انبثقت هذه الأزمة  في منتصف الثمانينات، بسبب النجاح اللافت الذي حققه محمود عبد العزيز بدوره  في مسلسل “رأفت الهجان”، فقد تم ترشيحه للدور ثم تم ترشيح عادل إمام، وهو ما تسبب في حساسية بينهما، وظهرت هذه الحساسية عند لقاء النجمين في أحد المناسبات عن طريق الصدفة.

وقال الساحر في أحد الحوارات الصحفية: “التقينا بعدها صدفة وتصافحنا وقال لي بالحرف ياعم إن كان على الهجان حلال عليك وبعد فترة وجدت اتصالا من جهاز المخابرات ليؤكد لي ترشيحي للمسلسل فذهبت لتوقيع العقد“.

وبلغ هذا الخلاف بين النجمين ذروته، بعدما صرّح محمود عبد العزيز، في أحد الخرجات الإعلامية، بأن عادل إمام ليس نجم الإيرادات الأول، وأن هناك أبطالًا آخرين، ولكن تم اجتزاء التصريح في المونتاج، وفهمه الزعيم بشكل سيئ، ما فتح باب الشائعات التي انتشرت بسرعة وبكثافة عبر “القيل والقال ” بينهما إلى أن تقابلا في زفاف ابنة الفنانة زهرة العلا وتصالح من جديد، لكن رغم هذه الخطوة الهشة ظلت العلاقة يشوبها النفور والكراهية الدفينة، وقد رجح الكثير من الصحافيين أن تكون هذه الأسباب هي التي غيبت الزعيم عن حضور جنازة الساحر  .

 

اضف رد