panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

جنازة مهيبة لعمال “الرغيف الأسود” ضحايا حادث انهيار الحفر التي تستغل كمناجم لاستخراج الفحم بجرادة؟!

شيعت مدينة جرادة شمال شرق الممكلة جثامين عمال المنجم الأخوين جدوان والحسين الدعيوي (23 و30 عاما)،  من أبناء المدينة اللذين لقوا حتفهم الجمعة بأحد آبار 80 متر تحت الأرض بالمناجم التقليدية للفحم بالمنطقة .شارك عشرات المئات من ساكنة إقليم جرادة، في تشييع جثمان الأخوين جدوان والحسين في مراسيم مهيبة ، وعطلت كثر الحشود تقدم الموكب الذي يحمل جثمان الأخوين رافعين شعارات الكرامة والعدالة الاجتماعية.

وباءت مساعي السلطات المحلية لدفن الجثمانين بالفشل، بعد ان توجهت ساكنة المدينة الى مستودع الاموات حيث خاضت اعتصاما أمام بوابته، ما دفع المسئولين الى العدول عن محاولة نقل الجثتين الى الدفن دون الحصول على موافقة ذويهما.

رغم التعليمات التي أصدرها مسؤولين أمنيين بالتدخل لتفريق المتظاهرين، إلا أن أي جهة أمنية لم تقدم على التدخل في تخطيط ذكي من السلطات الأمنية ومراعاة مشاعر وغضب أسر الضحايا.

وتتواجد الحفر التي تستغل كمناجم لاستخراج الفحم منذ توقف نشاط الشركة المستغلة للمنجم الرئيسي قبل سنوات، على بعد نحو 60  كيلومترا من مدينة وجدة، وتسبب اغلاق الشركة .بتسريح الالاف من العمال.

الأخوان  جدوان والحسين الدعيوي يمتهنان منذ سنوات، استخراج الفحم الحجري من المناجم، إلا أنهما صبيحة الجمعة فوجئا بتسرب المياه بكميات كبيرة، الشيء الذي تسبب في غرقهما، “وأمام غياب السلطات المحلية وحضور محدود للوقاية المدنية، استغرقت عملية البحث عن الفقيدين واستخراجهما من البئر من قِبل السكان إلى غاية السبت مساء”.

 

اضف رد