panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حالة استنفار في سلا بسبب سرقة كلب مدلل لأحد “الإخوة زعيتر ” وحرمان المسؤولين من عطلة الأسبوع

الرباط – حظي كلب أحد الإخوة زعيتر بامتيازات ، قد فاجأت جميع النشطاء وتداوله نشطاء مواقع التواصل الاجتماعية بالمغرب  بشكل واسع، مما خلق جدل وحالة من الاستياء بمواقع التواصل.

استغرب نازلو ميناء مارينا السياحي بمدينة سلا بحالة استنفار أمني ، وذلك خلال البحث عن كلب مسروق لأحد الرياضيين، وهو الخبر الذي تناقلته صفحات التواصل الاجتماعي بكثير من الاستياء، ليس أسفا على الكلب المدلل، وانما للامتياز الذي حظي به موضوع السرقة لتفاهته، في مقابل أن سرقات ووقائع جنحية مهمة يكون ضحيتها العديد من المواطنين العاديين لا تلاقي اهتماما من طرف السلطات بالشكل المناسب.

وذكرت تقارير صحفية أنه جرى استدعاء وحدات أمنية مختلفة، تضم عناصر الشرطة العلمية والتقنية، إلى للبحث عن الكلب المفقود.

وذكرت صحيفة الصباح أن الكلب يعود لأبو بكر زعيتر المتوج بطلا العام الماضي، مضيفة مصالح الأمن نسقت فيما بينها، حيث تفرق أفراد عناصر المداومة بين مجموعة الأحياء، مستعينين بمحتويات كاميرات “مارينا” بحثا عن السارق.

وقارن أحد الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بين استنفار الأمن من أجل موضوع تافه، في حين تقع كوارث يكون ضحيتها مواطنين عاديين، لا تأخذ نفس الاهتمام، مذكرا بمغربي لقي حتفه بعد أن وجد نفسه محاصرا وسط الثلوج في أحد الجبال.

ونقلت الصحيفة عن جيران الشاب، أن الأخير لم يسرق الكلب، موضحين أنه كان يتبعه وأنه اضطر الى اعادته الى مارينا سلا.

وفي نفس الموضوع كتبت جريدة الحياة اليومية، بـ”سخرية سوداء ” مدينة سلا شهدت حالة استنفار بسبب كلب أبو زعيتر، بطل فنون القتال.

وعنونت الصحيفة مقالتها بالبنط العريض: “سرقة كلب أبو زعيتر تَحْرم كبار المسؤولين الأمنيين في الرباط من عطلة نهاية الأسبوع”.

وأوضحت أنه في غضون ساعتين من البحث الميداني والتقني، عثر أفراد التدخل الأمني على الكلب المسروق، بأحد منازل المدينة العتيقة، كما أوقفوا شاب يشبه أنه العقل المدبر لعملية سرقة كلب البطل العالمي.

كشف مسؤول التواصل الخاص بالإخوة زعيتر، اليوم الاثنين رفض البطل متابعة الشاب الذي ينحدر من مدينة سلا، كما منحه مبلغا من المال بعد إطلاق سراحه، في مبادرة إنسانية من أجل حثه على الابتعاد عن السرقة والاهتمام بدراسته الجامعية.

هذا، ونفت أسرة الشاب قيام ابنها بهذا الفعل، مشيرة في تصريحات  إعلامية أن ابنها عثر على الكلب تائها وجلبه للمنزل.

اضف رد