أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حرائق الغابات تعود لشمال المغرب .. ووفاة 3 عناصر من الوقاية المدنية”اختناقاً” أثناء تأدية الواجب

عادت الحرائق الى مناطق شمال المغرب مرة  أخرى بعد أسابيع من السيطرة عليها، وأودت بحياة ثلاثة عناصر من الوقاية توفيتا “اختناقاً” نحسبهم شهداء، بحسب ما أفادت السلطات المحلية لإقليم المضيق، بغابة كدية الطيفور، نواحي مدينة تطوان، الثلاثاء، ما يرفع حصيلة ضحايا حرائق الغابات إلى سبع وفيات منذ منتصف يوليو.

وتداول المغاربة على   مواقع التواصل، صورا وفيديوهات، توضح حجم الحريق واقترابه من مناطق سكنية، علما بأن شمال المغرب خاصة المضيق ، يشهد خلال هذه الفترة ، إقبالا كبيرا من قبل المصطافين المغاربة والجالية بالخارج.

واستعانت  السلطات المحلية  بطائرتين من نوع كنادير، وشاحنات صهريجية للسيطرة على الحريق ،كما وضعت حواجز بالطرق المؤدية لمناطق اشتعال النيران  والتي  ساهمت الرياح في سرعة انتشارها .

أفادت السلطات المحلية بعمالة المضيق-الفنيدق بأن 3 من أفراد المديرية العامة للوقاية المدنية لقوا مصرعهم، أمس الاثنين، فيما أصيب اثنان آخران بجروح بليغة إثر سقوط المركبة التي كانوا يستقلونها في منحدر وادي أثناء أدائهم لواجبهم المهني في مكافحة الحريق الغابوي المسجل بغابة “كدية الطيفور”، الواقعة بتراب عمالة المضيق-الفنيدق، حيث جرى نقل المصابين إلى وحدة استشفائية متخصصة بمدينة طنجة لتلقي العلاجات الضرورية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا الحريق الغابوي، الذي اندلع عشية أمس، استنفر كافة السلطات والمصالح المعنية، إذ تمت تعبئة مختلف الموارد البشرية والوسائل والمعدات اللوجيستيكية لمكافحة النيران، بما في ذلك الاستعانة بطائرات متخصصة في إخماد النيران من نوع “كانادير”، حيث ما تزال جهود فرق التدخل متواصلة بهدف السيطرة على ألسنة اللهب والحد من انتشارها وتفادي مخاطر انتقالها إلى أماكن آهلة بالسكان.

وحسب التقديرات الأولية، يضيف المصدر، فقد بلغت الخسائر المتعلقة بالغطاء الغابوي إلى حدود الساعة حوالي 90 هكتار، مبرزا أن التحريات الأولية التي جرت مباشرتها على خلفية هذا الحريق الغابوي، أسفرت عن توقيف 4 أشخاص يشتبه في وقوفهم وراء إضرام النيران، تمت إحالتهم على مصالح الشرطة القضائية المختصة قصد تعميق البحث والتقديم أمام العدالة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة. 

وفاقت مساحة الغابات المتضررة من الحرائق التي اندلعت بين 13و18 يوليو، 10,500 هكتار. 

يشار إلى أن المغرب يعتزم إطلاق برنامج لإعادة تشجير نحو 9 آلاف هكتار من الغابات التي أتت عليها حرائق اندلعت مؤخراً شمال المملكة، وفق ما أعلنت الحكومة الجمعة، في خطة تتضمن أيضاً دعم المزارعين وإعادة بناء بيوت متضررة. ورصدت للبرنامج ميزانية تناهز 290 مليون درهم (نحو 28 مليون دولار).

ويشهد المغرب في السنوات الأخيرة اندلاع حرائق غابات خلال الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة. وتتعرض المملكة منذ بضعة أسابيع لموجة حر شديد تفاقم موسماً جافاً وإجهاداً مائياً، بسبب التقلبات المناخية. وعلى سبيل المقارنة، اندلع 285 حريقاً بين يناير وسبتمبر 2021، أتت على 2782 هكتاراً من الأحراج وخصوصاً في منطقة الريف الجبلية (شمال).

 

 

 

اضف رد