أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حزب الاستقلال يعبر عن استهجانه من طريقة تدبير الحكومة لملف طلبة كليات الطب والصيدلة

أعربت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عن استهجانها لطريقة تدبير الحكومة لملف طلبة كليات الطب والصيدلة التي لم تنهج أسلوب الإنصات والحوار منذ البداية، مما أدى إلى تعميق الأزمة و مقاطعة الامتحانات والتهديد بسنة بيضاء في هذه الكليات التي نجدها في مقدمة المؤسسات الجامعية والعليا استقطابا للكفاءات وإنتاجا للنخب الوطنية التي يعول عليها في تنمية بلادنا.

وطالبت اللجنة الحكومة بضرورة فتح حوار جدي ومسؤول، داعية في الآن نفسه جميع الأطراف إلى التفاعل الإيجابي مع المساعي الجارية لتجاوز هذا الإشكال، واعتماد التواصل والشفافية لتبديد المخاوف، وتوفير أجواء الثقة المتبادلة، وتغليب المصلحة العامة، بما يضمن حقوق الطلبة المضربين وحقوق الأفواج الجديدة خلال السنة الدراسية المقبلة، وبما يحافظ كذلك على المكتسبات الفضلى لهذا المرفق العمومي التي تقوم على تكافؤ الفرص والاستحقاق والجودة في التكوين والتأطير وتقديم الخدمة العمومية الصحية.

ولقيت هذه الاحتجاجات مساندة من أطباء القطاع العام الذي يخوضون بدورهم حراكا احتجاجيا دخل سنته الثالثة، وأيدت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام رفض الطلبة لسياسات خصخصة قطاع التكوين الطبي الذي يضرب بحسبها مبدأ تكافؤ الفرص، وانتقدت العشوائية التي وسمت تنزيل مشروع كليات الطب الخاصة.

ودعت الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها الكاملة في التعامل مع مطالب الطلبة والأطباء على حد سواء بنية الرقي بالمنظومة الصحية.

وقرر أطباء القطاع العام ارتداء بزات سوداء طيلة شهر أبريل/نيسان حدادا على الصحة المغربية واحتجاجا على الوضع المزري الذي يعيشه القطاع العمومي، كما أعلنوا خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة سيشل المستشفيات، يومي 29 و30 من الشهر الجاري، يليه إضراب وطني آخر يومي 2 و3 مايو/أيار المقبل.

ويطالب هؤلاء بتحسين شروط الاشتغال في المستشفيات العمومية ومعالجة الاختلالات البنيوية التي تعانيها المتعلقة بندرة الموارد البشرية، وقلة التجهيزات الطبية، وضعف ميزانية القطاع التي لا تتجاوز 6% من ميزانية الدولة، مما ينعكس على جودة الخدمات المقدمة.

وبسبب تجاهل وزارة الصحة لمطالب أطباء القطاع العام، وجه أكثر من 300 طبيب في مدن مختلفة استقالتهم من الوظيفة العمومية، في حين تتحدث تقارير عن استقطاب القطاع الخاص للكفاءات الطبية وعن موجة هجرة الأطباء إلى الخارج، وهو ما حذرت منه نقابات صحية وجمعيات حقوقية.

وكانت دراسة أنجزتها هيئة الأطباء بفرنسا أظهرت أن سبعة آلاف طبيب مغربي مسجلون في هيئاتها بمختلف التخصصات، مما يجعلهم يمثلون ثاني جنسية للأطباء المهاجرين إلى فرنسا.

وليس الطلبة الأطباء والأطباء فقط من أخرجهم هذا الوضع للاحتجاج، بل يضاف إليهم الممرضون والتقنيون في المستشفيات العمومية، إذ أعلنوا إضرابا وخرجوا في مسيرة احتجاجية للمطالبة بقانون يحميهم من الأخطار المهنية وإخراج قوانين مزاولة المهنة وتوظيف الخريجين العاطلين.

يذكر أن المغرب يشهد حالة من الاحتقان والاحتجاجات الفئوية شملت قطاعات التعليم والصحة، ففي الوقت الذي ما زال ملف الأساتذة المتعاقدين المطالبين بالإدماج يراوح مكانه بعد إضراب دخل شهره الثاني، وجدت فئات أخرى في الشارع مكانا لإسماع صوتها والصدح بمطالبها.

اضف رد