أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حزب “البام” المعارض يطالب ” بلجنة استطلاعية “للتحقيق في حادث بوقنادل لتبيان الحقيقة

عبّر حزب “الأصالة والمعاصرة” المعارض في المغرب عن أسفه وحزنه على ضحايا حادث خروج قطار ركاب عن سكته ضواحي العصمة الرباط الذي ذهب ضحيته عشرات الشباب وأكثر من 130 جريح .

وأكد الحزب المعارض في المغرب انه تابع الحادث الجلل منذ وقوعه وأن المعطيات المتوفرة لازالت غامضة وغريبة.

واعرب الحزب عن  قلقه البالغ حول هذه الحادثة والحوادث المشابهة، موجّها رسالة عاجلة لرئيس لجنة البنيات والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، يطالبه فيها بتشكيل  لجنة برلمانية على وجه السرعة للقيام بمهمة استطلاعية للمكتب الوطني للسكك الحديدية، وذلك طبقا لمقتضيات المادة 107 من النظام الداخلي لمجلس النواب.

واعتبر الحزب أن أهداف المهمة الاستطلاعية هي الوقوف والاطلاع على حالة ووضعية أسطول المكتب الوطني للسكك الحديدية من المعدات المتحركة (القاطرات والمقطورات ولاسيما عربات المسافرين)، وتصنيف مكونات هذا الأسطول من حيث قدمها وصلاحيتها للاستغلال.

وأنه من بين أهداف اللجنة البرلمانية الاطلاع على مدى نجاعة عمليات الصيانة وإعادة التأهيل والملاءمة، وكذا الوقوف على حقيقة وضعية وأداء منظومة المكتب في مجال السلامة والأمن ومدى نجاعة تدبيرها.

وطالب الفريق النيابي “للأصالة والمعاصرة” بضرورة تشكيل اللجنة في أقرب الآجال، وإجراء لقاء مع وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء و الوزير المنتدب المكلف بالنقل، والمدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، والاستعانة، عند الاقتضاء، بكل من ترى اللجنة فائدة في الاستماع إليه للاستفادة من خبرته في المجال السككي.

وبلغ عدد ضحايا حادث انقلاب قطار قرب العاصمة المغربية الرباط بلغ 8 قتلى و130 جريحا، بينهم ” إصابات متفاوتة الخطورة بين الجرحى، ونحو 7 منهم في حالة خطيرة”.

وأنقلب القطار المتجه نحو مدينة القنيطرة ابعد خروجه عن السكة ولم يكن هناك أي حادث تصادم كما نشرت بعض المواقع المحلية، وتواصل السلطات المحلية رفع مقطورات القطار وانتشال الجثث.

وأصدر الديوان الملكي بيانا أكد فيه أن الملك المفدى محمد السادس حفظه الله أصدر تعليماته لكل من وزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل، اللذين انتقلوا إلى مكان الحادث، بقصد نقل المصابين لتلقي العلاج اللازم بالمستشفى العسكري بالرباط، على إثر الحادث المفجع لانحراف قطار يربط بين الرباط والقنيطرة، والذي خلف عددا من الضحايا والمصابين”.

وأضاف البيان: “مشاطرة من الملك لأسر الضحايا آلامها في هذا المصاب وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح، فقد قرر التكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا، ومآتم عزائهم، معربا لهم عن تعازيه الحارة”.

اضف رد