أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حزب التقدم والاشتراكي يدعوا إلى تشديد العقوبة ضد مغتصبي الأطفال بالمغرب

نحن لا نعترض على أحكام القضاء، هذا أمر مسلم مفروغ منه، فالمحكمة لديها من المعلومات والأدلة والبراهين ما لا يملكه أحد، وتالياً فإن أحكامها تكون وفقاً لأمور كثيرة، لا يفقهها الإنسان العادي، وهذه التفاصيل الدقيقة تختلف من قضية لأخرى، حتى وإن كان تصنيفها واحداً كما هو ظاهر.

الرباط – دعا حزب التقدم والاشتراكي ، وهو حزب يساري يشارك في التحالف الحكومي بقيادة حزب العادالة والتنمية، إلى إخراج قانون يشدد العقوبات على من يعتدون جنسيا على الأطفال.

ونبه الحزب إلى تفاقم ظاهرة الاعتداء الجنسي على الأطفال في المغرب، مطالبا بتعجيل إخراج مقترح قانون في الموضوع سبق أن تقدم به، وفق تقارير إعلامية مغربية.

ويرى الحزب الذي يتخذ من الكتاب شعارا له، أن القانون المغربي “لا يناسب فظاعة الجرائم الجنسية المرتكبة في البلاد ضد الأطفال”.

ويشمل مقترح الحزب سجن المعتدين جنسيا لمدد تتراوح بين 20 و30 عاما، في حال كان المعتدي من أقارب الضحية.

وشهد المغرب مؤخرا جريمة اغتصاب بشعة، حيث تعرض طفل في الرابعة من العمر للاغتصاب ودفن حيا، قبل أن يتم إنقاذه.

وقالت سكاي نيوز إن جلالة الملك محمد السادس تدخل بصورة شخصية في الحادث، عبر تقديم العون للأسرة ومواكبة حالة الطفل عمران، الذي خلفت قصته استياء عميقا لدى الرأي العام المغربي.

واٍن كان المال والبنون هما زينة الدنيا اٍلا ان البنين دائما أغلى وأنفس من كنوز الحياة مجتمعة , ومعروف انك قد تنفق الأول في سبيل الحفاظ على الثاني, غير اننا لن نضحي بابنائنا في سبيل المال مهما كانت الدوافع والمسببات , وهذه أِشارة واضحة الى ان الضنى ( الضنا ) هو الأغلى والأرفع في هذه الحياة الدنيا .

الأطفال أطفالنا وابنائنا .. ولا أعتقد أن هناك من يهمه الأمر سوانا نحن الاباء والأمهات , واذا تعرض نصف أطفال المغرب فلن يرمش جفن لوزير ولا معلم ولا والي ولا معتمد , علينا العمل بأنفسنا لحماية أكبادنا , علينا ان نغير من نهج تربيتنا لهم , واجبنا أن نشدد توجيهاتنا بالابتعاد عن مكامن الخطورة والشكوك , علينا بتطوير ذاتنا فيما يخص تربيتنا لهم ومرافقتهم ومصادقتهم ومصارحتهم , لابد لطفلنا ان يعرف كيف يتصرف اذا حدث له اي تعرض لا سمح الله , لابد لم ان يعرف اي الطرق يسلك في ذهابه ورواحه , لابد ان نتعرف على اصدقائه وبيئته التي يرتادها من اماكن اللعب واماكن الترفيه وزياراته لاصدقائه وماشابه

اضف رد