أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حزب “العدالة والتنمية” يتبرأ من “بوخبزة” أحد قاداته المثيرة للجدل بتطوان

أعلن حزب العدال التنمية  – احد أكبر الأحزاب المغربية الذي يقود الإئتلاف الحكومي الحالي – تبرؤه من أحد قياداته المثيرة للجدل، مؤكدة انه لم يعد يمثل “البجيدي” وأراءه عائدة عليه.

وأوضحت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في بلاغ صحفي صادر عنها تلقى “المغرب الآن”، نسخة منه، أن “القيادي الأمين بوخبزة أحد مؤسسي فرع الحزب بتطوان(شمال المغرب) ، قد أعلن بنفسه عن ترشحه ضمن لائحة مستقلة رفقة أعضاء الحزب برسم الانتخابات التشريعية المقررة بـ 7 أكتوبر بدائرة تطوان، و لم يعد له أي نشاط في إطار العدالة والتنمية منذ ذلك الحين”.

وأكد البيان أن أي موقف الأمين بوخبزة فإنما يعبر به عن نفسه فقط، داعيا كافة أعضاء الحزب و الفئات الاجتماعية التابع له و كل المكونات الشبابية و المجتمعية إلى رص الصفوف و توحيد الجهود لمواجهة بوخبزة والذين نصروه و لم تعد تربطهم أي علاقة بحزب العدالة والتنمية بجهة طنجة الحسيمة، كما وجهة الأمان العام تحذير أن كل من يقدم أو يقوم بدعم اللائحة المذكورة سيضع نفسه خارج الحزب.

يشار أن القيادي “الأمين بوخبزة” البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية لثلاث ولايات برلمانية، قد قدم ملف ترشيحه للانتخابات المقبلة في لائحة مستقلة، رفقة أربعة أعضاء آخرين من حزب “البجيدي”، بحيث استطاع جمع 800 توقيع من طرف المواطنين و200 توقيع للمنتخبين المحليين بتطوان، كما هو منصوص عليه في القانون قبل أن يشير إلى أنه سيقدم استقالته من حزب المصباح.

وفي خضم الصراع الحاصل بين “البيجيدي” و”بوخبزة”، كان قد كشف عنه هذا الأخير عبر تصريحه لبعض وسائل الإعلام  بـ”أن” الأوضاع الداخلية لحزبه بتطوان هي التي جعلته يترشح في لائحة مستقلة، معتبرا أن شريحة كبيرة من أعضاء “البيجيدي” بتطوان يشعرون بالظلم والحكرة بسبب ما يصفه بـ”التحكم الذي يمارسه رئيس الجماعة محمد أدعمار”.

و في المقابل، قال عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن بوخبزة أخطأ حين قرر الترشح في لائحة مستقلة بتطوان، مشيرا في لقاء حزبي الأحد الماضي بمدينة سلا، أن “الأخ العزيز الأمين أخطأ وأصبح يخدم الخصوم وأعداء المشروع لي تزاد فيه وكبر فيه ورجعت عندو قيمة فيه”، مضيفا بالقول: “الله يهديه”.

و عليه فإننا نؤكد أن أي موقف للمذكور فإنما يعبر به عن نفسه فقط .

 

اضف رد