panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حكم قضائى يلزم ملياردير سعودي 38 مليار درهم مغربي

أصدرت المحكمة الابتدائية بالمحمدية، حكما بغرامة قدرها 38 مليار درهم، ضد لشركة “سامير”، مصفاة البترول المتوقفة عن الاشتغال. وذلك بـعد إدانتها ب”تحويل منتجات بترولية مستوردة عن وجهتها” والإدلاء بتصريحات كاذبة عند الاستيراد.

ويفترض أداء الغرامة المحكوم بها اليوم، بشكل تضامني بين الشركة ومديرها العام السابق جمال باعامر، لصالح مكتب الصرف وإدارة الجمارك.

وكانت إدراة الجمارك، رفعت دعوى قضائية ضد جمال باعامر، تتهمه باستيراد كميات كبيرة من الفيول، الموجه لمحطة توليد الكهرباء التابعة للمكتب الوطني للماء والكهرباء، وتوجيهه نحو السوق الاستهلاكية في محطات الوقود، وهو ما يعتبر خرقا قانونيا يستوجب المتابعة والتعويض.

ويشار ان جمال باعامر، الذي يتنقل حاليا بين باريس وجدة بالمملكة العربية السعودية وبعض الدول الخليجية، لم يحضر شخصيا لأطوار المحاكمة، فيما ناب عنه دفاعه، المكون من محاميين.

جدير بالذكر أن المحكمة التجارية في الدار البيضاء كانت قد أصدرت حكماً بالتصفية القضائية لشركة “سامير” في نوفمبر  2018، بعدما توقفت عن الإنتاج صيف 2015 بسبب تراكم ديونها التي بلغت أكثر 40 مليار درهم؛ وتقضي التصفية بتفويت أصولها إلى مشترٍ آخر مع ضمان استمرار اشتغالها. لكن العملية لم تنجح إلى حد الساعة.

ويطالب عمال سامير، المستمرون في تلقي أجورهم رغم مسطرة التصفية، بتأميم الشركة أو تدخل الحكومة لتسهيل بيعها للخواص من أجل الحفاظ على مناصب الشغل التي توفرها لمدينة المحمدية، وتقدر بالآلاف، إضافة إلى الحفاظ عليها كمصفاة وحيدة في المملكة لضمان تأمين تكرير المواد النفطية.

اضف رد