أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حكومة أخنوش تخصص دعم لمربي الأبقار 3 آلاف درهم للرأس و5000 درهم للرأس من العجلة 4 المستوردة إلى العجلة 10 !!؟

قررت الحكومة المغربية، تقديم دعم مالي لمقتني سلالات الأبقار الحلوب المستوردة من الخارج، وذلك في إطار تشجيع تكثيف الإنتاج الحيواني.

وبحسب قرار مشترك صادر عن وزراء الفلاحة والاقتصاد والداخلية، تضمنته الجريدة الرسمية عدد 7121، سيتم منح 3 آلاف درهم للرأس في حال اقتناء ثلاث عجلات، و5000 درهم للرأس من العجلة الرابعة المستوردة إلى العجلة العاشرة، و2500 درهم للرأس ابتداءً من العجلة الحادية عشرة المستورة وما فوق.

وستمنح هذه الإعانة لاقتناء العجلات المستوردة خلال السنتين التاليتين لتاريخ نشر القرار في الجريدة الرسمية، في حدود 20 ألف رأس.

وأوضح القرار أن العجلات الحلوب المستوردة يجب أن تنتمي لسلالات فريزيان هولشتاين، وهولشتاين ذات اللون الأسود والأحمر، والسلالات ذات اللون الأبيض والأحمر، والسلالات الحمراء، والجيرزي والطارونطير والنورماند.

ومن أجل الاستفادة من هذه الإعانة، يجب على صاحب الطلب بعد اقتناء العجلات المستوردة أن يودع طلبه مقابل وصل لدى المصلحة المختصة بالمديرية الإقليمية للفلاحة أو المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي الذي توجد في مجال نفوذه الترابي المستغلة التي تأوي العجلة أو العجلات موضوع الطلب.

وبحسب القرار، تستثنى من نظام الدعم العجلات المستوردة التي نفقت قبل تاريخ إجراء المعاينة. 

ويعاني المغرب الذي تمثل الزراعة القطاع الأساسي في اقتصاده، من توالي مواسم الجفاف ويتوقع أن يستفحل الأمر بحلول 2050 بسبب تراجع الأمطار بنحو 11 في المئة وارتفاع درجات الحرارة بواقع 1.3 درجة مئوية.

ويتضمن البرنامج الحكومي توزيع الملايين من قناطير الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية، بالإضافة إلى حماية الثروة الحيوانية والنباتية ومعالجة شح المياه، وكذلك ضمان التأمين الزراعي لتخفيف الأعباء المالية على العاملين في القطاع.

واعتبر محمد بنعبو الخبير بالهندسة البيئية وتغير المناخ أن “الإسراع في تفعيل البرنامج الحكومي سيخفف من تداعيات تأخر هطول الأمطار كما سيضمن الحفاظ على التوازن في الأرياف”.

ولمعاضدة جهود الحكومة سيوفّر بنك مجموعة القرض الفلاحي للمغرب الحكومي للمزارعين التمويلات اللازمة لمواصلة أعمال الصيانة الضرورية للمحافظة على بساتينهم، بما في ذلك السقي وشراء الأسمدة وتوفير الأدوية الخاصة بالنباتات.

وأكدت مديرة مواكبة التنمية الزراعية بالبنك، حنان أعجلي الخميس أن المجموعة عبأت مبلغا ماليا قدره 6 مليارات درهم (نحو 634 مليون دولار) لمواكبة المزارعين في مواجهة تداعيات نقص الأمطار.

وتصل التكلفة المالية للشق الأول من البرنامج الحكومي إلى 3 مليارات درهم (317 مليون دولار) وهو يشمل توزيع 7 ملايين قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية.

وإلى جانب ذلك توفير 400 ألف طن من الأعلاف المركبة لفائدة مربي الأبقار الحلوب للحد من آثار ارتفاع أسعار المواد العلفية وتراجع موفورات الكلأ بكلفة إجمالية تصل إلى2.1 مليار درهم (212 مليون دولار).

كما يشمل هذا الشق تلقيح ومعالجة 27 مليون رأس من الأغنام والماعز و200 ألف رأس من الإبل ومعالجة النحل ضد داء الفارواز بميزانية قدرها 300 مليون درهم (31.6 مليون دولار).

ولمعاضدة جهود الحكومة سيوفّر بنك مجموعة القرض الفلاحي للمغرب الحكومي للمزارعين التمويلات اللازمة لمواصلة أعمال الصيانة الضرورية للمحافظة على بساتينهم، بما في ذلك السقي وشراء الأسمدة وتوفير الأدوية الخاصة بالنباتات.

وأكدت مديرة مواكبة التنمية الزراعية بالبنك، حنان أعجلي الخميس أن المجموعة عبأت مبلغا ماليا قدره 6 مليارات درهم (نحو 634 مليون دولار) لمواكبة المزارعين في مواجهة تداعيات نقص الأمطار.

وتصل التكلفة المالية للشق الأول من البرنامج الحكومي إلى 3 مليارات درهم (317 مليون دولار) وهو يشمل توزيع 7 ملايين قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية.

وإلى جانب ذلك توفير 400 ألف طن من الأعلاف المركبة لفائدة مربي الأبقار الحلوب للحد من آثار ارتفاع أسعار المواد العلفية وتراجع موفورات الكلأ بكلفة إجمالية تصل إلى2.1 مليار درهم (212 مليون دولار).

كما يشمل هذا الشق تلقيح ومعالجة 27 مليون رأس من الأغنام والماعز و200 ألف رأس من الإبل ومعالجة النحل ضد داء الفارواز بميزانية قدرها 300 مليون درهم (31.6 مليون دولار).

وبالنسبة إلى أصحاب المواشي، ستدعم وزارة الفلاحة عملية توريد المواشي مؤقتا لتعديل السوق وتجهيز نقاط مائية مع شراء صهاريج مخصصة لنقل المياه.

كما ستتم تهيئة عشرة آلاف هكتار من المراعي بقيمة 225 مليون درهم (23.7 مليون دولار)، فضلا عن استصلاح أرض على مساحة تصل إلى 55 ألف هكتار في إطار “الزراعة التضامنية” بتمويل يبلغ 121 مليون درهم (نحو 12.8 مليون دولار).

وكشف نبيل شوقي مدير تنمية سلاسل الإنتاج بوزارة الزراعة خلال ندوة صحافية أن الموسم الزراعي الحالي عرف انخفاضا في إنتاج الحليب بسبب الجائحة وارتفاع أسعار الأعلاف.

وأشار إلى أن الوزارة خصصت دعما لاستيراد أعلاف أبقار الحليب، وأيضا خصصت دعما لمستوردي أبقار الحليب لمعالجة مشكل النقص.

ويتوقع منتجو الألبان في جهة الدار البيضاء – سطات، وصول 120 ألف قنطار من الأعلاف المركبة تبلغ مساهمة الدولة فيها 1.5 درهم (0.16 دولار) للكيلوغرام الواحد، إلى جانب حصولهم على حصتهم في 255 ألف قنطار من الشعير المدعوم، التي خُصّصت لمزارعي المنطقة.

وسيطلق القرض الفلاحي للمغرب، منتجا مخصصا لتمويل شراء الأبقار الحلوب لمعالجة الوضع الحالي للضيعات المخصّصة لتربية الأبقار التي تتميز بانخفاض معدل المواليد في ظل احتمال تراجع هذا القطيع.

 

 

اضف رد