أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حكومة العثماني تستبدل أكثر من (400) مركبة بالسيارات الكهربائية الفاخرة لحد من تكاليف الوقود

الرباط –  كشف عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، أن حكومة الدكتر العثماني  تسعى لـ”توسيع حظيرة السيارات التي تستخدمها الدولة لتشمل السيارات الكهربائية والهجينة”، وذلك خلال تقديمه لمشروع الميزانية القطاعية، برسم السنة المالية 2019، أمام أعضاء لجنة البنيات الاساسية في مجلس النواب أن التوجه الحكومي يسير نحو اقتناء سيارات كهربائية وهجينة لاستخدام الادارات العمومية، وذلك انطلاقا من سنة 2019 مبرّرا بأن استخدام هذا النوع من السيارات من شأنه أن يساهم في تخفيض نسب الانبعاثات الغازية وكذا التلوث للمحافظة على البيئة ، حسب تعبيره.

ذكرت صحيفة “الأحداث المغربية” في عددها صادر غذا الاثنين ، إن وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، أقر بأن هذا النوع من السيارات باهظ الثمن، إلا أنه برر التوجه الجديد للحكومة بكون هذه السيارات ستساعد في تعزيز النجاعة الطاقية وتخفيض استهلاك البنزين في المؤسسات العمومية.

وعززت الوثائق المرفقة بمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ما كشفه الوزير عزيز الرباح، والتي تقر بأن الحكومة تسعى إلى “رفع نسبة السيارات الإيكولوجية الهجينة أو الكهربائية التي تقتنيها الدولة بنسبة تصل إلى 30 في المائة في أفق سنة 2021″، مع “خفض نسبة إستهلاك الوقود بالطن بنسبة ما يقارب ناقص 10 في المائة سنة 2020، وبنسبة ناقص 15 في المائة سنة 2021”.

وتوقع أن يشهد السوق تحولاً دراماتيكياً نحو السيارات الكهربائية في المملكة المغربية خلال السنوات القليلة المقبلة وصولاً لذروة نمو الطلب على هذا النوع من السيارات بحلول 2022.

اضف رد