panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حكومة العثماني تعيد العمل بنظام الخدمة العسكرية الاجبارية..تحصين الشباب من التطرف ومواقع التواصل!!

اعادت الحكومة المغربية العمل فورا بنظام الخدمة العسكرية الاجبارية وذلك على خلفية تدهور وضع الشباب الذي اصبح كسولا ومعتكفا على مواقع التواصل، ومن أجل محاربة الفكر المتطرف استوجب التفكير في خطط  لمحاربة ومواجهة الفكر  المتطرف يتطلب على الدوام خطط شاملة تحصن المجتمع وخصوصاً الشباب من الأفة وشرورها.

الرباط – صادقت الحكومة ، اليوم على قانون الخدمة العسكرية “التجنيد الإجباري” والتي سبق أن تم إلغاؤها في سنة 2007.

وقالت وسائل اعلام ان الهدف من عودة الخدمة العسكرية هو “تأطير الشباب المغربي على قيم المواطنة”، اذ يعتبرها خبراء عودتها “أمر إيجابي في المرحلة الحالية”.

وستستهدف الخدمة العسكرية الشباب ما بين الفئة العمرية 19 و25 سنة، مع وجود استثناءات تتعلق بمتابعة الدراسة وحالات العجز البدني، وحالات أخرى سيتم تحديدها بعد خروج المراسيم التطبيقية.

ومباشرة بعد مصادقة الحكومة على قانون الخدمة العسكرية، يرتقب أن يترأس الملك محمد السادس اليوم مجلسا وزاريا للمصادقة عليه.

وبدأ المغرب العمل بالخدمة العسكرية في سنة 1966، من خلال فرض التجنيد الإجباري، الذي كان يمتد إلى عام ونصف العام، ولم يكن يستثنى منه سوى الذين يعانون من العجز البدني أو أصحاب المسؤوليات العائلية أو الطلبة في الجامعات، غير أنه في 2007 قرر الملك المفدى حفظه الله ورعاه إلغاء هذه الخدمة.

وكان لا يمكن أن يترشح أي كان لمنصب في الإدارة أو يتقلد وظيفة عمومية إلا إذا كان في حالة تتفق ومقتضيات قانون الخدمة العسكرية.

وكانت الحكومة المغربية الغت فرض الخدمة على الشباب منذ عام 2007 بقرار ملكي سامي.

 

اضف رد