panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حكومة العثماني تلوح في الأفق حقيقة لا مجازا …

بقلم :عبدالله حافيظي السباعي

بعد تكليفة من طرف جلالة الملك بتشكيل الحكومة لم يلجأ إلى التهليل والتزمير وإلقاء الكلام على عواهنه …. بل اكتفى بتصريح مقتضب باللغتين العربية والأمازغية عبر من خلالهما على الثقة المولوية وقال بدون تردد ولا لف ولا دوران أن المسؤولية جسيمة طالبا من الله عزت قدرته وتعالت عظمته ان يعينه على هذا الحمل الثقيل … توجه إلى أعلى سلطة في حزبه وناقش معها حيثيات التعيين ومنهجية العمل اخد منها الضوء الأخضر …. فتح الدكتور سعد الدين العثماني دراعه للجميع واستقبل جميع الأحزاب حسب ترتيبهم في البرلمان …. لم يستثني أحدا استقبل الجميع بدماتة أخلاقه وابتسامه المعهودة …. رد على منتقديه في الحزب أن اللقاء لا يفرض التواجد في الحكومة ….

بعد عشرة أيام بالتمام والكمال نجح العثماني في تكوين أغلبيته …. لن يغلق الباب عن أي أحد إلا اللذين عبروا صراحة انهم يفضلون البقاء في المعارضة خاصة حزب الاصالة والمعاصرة …اما حزب الاستقلال فيعيش تناقضات تستلزم تركه لتنظيم بيته قبل التفكير في الاتحاق بالحكومة … إذا نجح حكيم الحزب نزار بركة في انقاده من التفكك فإن التحاقه بحكومة العثماني سيعزز الأغلبية الحكومية …..
ضاعت ازيد من خمسة أشهر في القيل والقال لينجح الدكتور سعد الدين العثماني ليحقق في ظرف عشرة أيام ما لم يستطع غيره تحقيقه في فترة زمنية ضاع فيها الزمان وتعطلت فيها عجلة التنمية في الوطن ….

وإذا كان نجاح العثماني يرجع فيه الفضل بعد الله للسدة العالية بالله ورزانة العثماني ووضعه لمصلحة الوطن فوق كل شيء وإبتعاده عن لغة الخشب والإقصاء الممنهج وزرع التفرقة بين المغاربة….

كما نجح رجل الأعمال الناجح عزيز اخنوش في فرض رؤيته الثاقبة وهندسته وإصراره لتكوين حكومة منسجمة لا مجال فيها لتصفية الحسابات الضيقة والضرب تحت إلزام والكيل بمكيالين…. وهكذا سيتحالف العقل والرزانة والخبرة التي يجسدها رجال العثماني …. مع رأس المال الوطني مع رجال اخنوش لتنجح الحكومة في تحقيق امال المغاربة في السير بالوطن إلى مصاف الدول الكبرى في الرقي والازدهار…..

اول مرة في تاريخ المغرب تمنح قيادة سفينة الحكومة إلى رجال من سوس العالمة وإلى العنصر الامازغي المغوار ( العثماني. اخنوش. ساجد العنصر لشكر …..) وانا متأكذ انهم لن يخيبوا أمال المغاربة وأنهم سيصمدون أمام كل المناورات التي ستحاك ضدهم في السر والعلن ….

لقد أخرجنا الدكتور سعد الدين العثماني من عنق الزجاجة…. انتشلنا من وضع مزري دام ازيد من خمسة أشهر تعطلت فيها لغة الكلام وكثر التنابز بالألقاب …. خمسة أشهر كانت فيها أيادينا على قلوبنا مخافة ضياع وطن نتيجة أهواء ونزوات البعض الذي يريد رهن الوطن ويضن أن الوطن لن ينجح الا به ومعه …..
انتا في المملكة المغربية الشريفة نحمد الله على نعمة الاسلام وإمارة المؤمنين…. هذه الإمارة التي تعتبر حقيقة وحكما صمام الأمان والضامنة لاستقرار البلد وعزته وكرامته …..

حكمة أمير المؤمنين هي التي الهمته إلى الحفاظ على المنهجية الديموقراطية وتعيين الدكتور سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة من الحزب الذي احتل المرتبة الاولى في الاستحقاقات الانتخابية…..وحكمته هي التي جعلته يختار إنسانا حكيما رزينا وعالما جليلا وابن أسرة متجدرة في العلم والكرم والنزاهة والنباهة والتضحية من اجل خدمة الصالح العام …..

            تجنب بيوتا شبعت بعد جوعها

                                                             فإن بقاء الجوع فيها مخمرا

            واوي بيوتا جوعت بعد شبعها

                                                              فإن كريم الاصل لا يتغير

نحمد الله ونشكره على نعمة الأمن والأمان الذي ننعم به في وطننا العزيز وهذا الأمن هو ما يجب أن يعمل الجميع على الحفاظ عليه أما الاحزاب فكلها مغربية من لم يحكم اليوم قد يحكم في الغد وتلك الأيام نداولها بين الناس …. وما يقع في بعض دول العالم العربي من فوضى عارمة وقتل منهج وازهاق لأرواح بريئة يجب أن يكون نصب أعيننا نحن المغاربة الذين ننعم برخاء وأمن وأمان يحسد نا عليه القريب والبعيد….علينا أن نقيد نعم الله علينا التي لا تحصى ولا تعد بالشكر…..

فهنيئا لنا بحكومة الدكتور سعد الدين العثماني التي نتمنى لها كامل النجاح حتى تحقق للمغاربة ما يصبون إليه خاصة في ميدان اصلاح التعليم الذي هو أساس كل رقي …. وتحسين الخدمات الصحية حتى يحس المواطن انه محل عناية وتقدير …. وطرد شبح البطالة حتى ننتشل رجال الغد من براتين الضياع والتطرف ….

إنها آمال نعلقها على حكومة الدكتور سعد الدين العثماني ونتمنى أن لا تخيب آمالنا…..فما أضيق العيش لولا فسحة الأمل …..

اضف رد