أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حلا شيحة تحذف صورها من دون حجاب من «انستجرام»..و والدها يوضح

ثريا ميموني

مازال الجدل متواصلا حول الفنانة حلا شيحة، بسبب إعلانها نزع الحجاب وعودتها للفن مجددا بعد سنوات من الأعتزال، ولكن كانت المفاجأة عندما قامت شيحة مؤخرا بحذف جميع الصور التي تظهرها بلوكها الجديد مكشوفة الرأس بدون حجاب، هذه الصور جعلتها محط وابل من الإنتقاذات اللاذعة التي تسببت لها في أزمة نفسية حادة.

اختفاء هذه الصور، جاءت امتدادا لاختفائها تماما من الأضواء، رغم قرارها العودة للتمثيل مجددا. والد حلا شيحه الفنان التشكيلي، أحمد شيحية دخل على الخط، ليخرج بتصريح صحفي معلنا من خلاله، أن ابنته منكبة حاليا على قراءة العديد من السيناريوهات السينمائية والتلفزيونية التي توجد بين أيديها ، لتختار منها الأجود، ليكون هو الباب التي تعود منه من جديد لعالم التمثيل/ محاولا بذلك اطمئنان محبيها بأن ابنته هلا بخير وستعود أليهم قريبا…

وأردف أحمد شيحة في حديثه حول سبب حجب الصور التي تظهر فيها ابنته من غير حجاب ، فقد علل ذلك بأن الصور لم تعجب ابنته لذا فقد حذفتها، وبذلك فإنها ستعمل على نشر صور بديلة لها وحديثة توثق من خلالها عودتها رسميا للمجال الفني مجددا.

ونشير، أن الفنانة المعتزلة هلا شيحة كانت على مدي الشهر المنصرم مثار جدل واسع ونقد لاذع، إثر قرارها المفاجئ والمثير، بعودتها مجددا لمجال التمثيل وخلعها للحجاب، بعد أن كانت منقبة لتغير اللوك بالحجاب ثم تنزعه لتعود لحالتها الأولى بدون حجاب مكشوفة الشعر، وهو الأمر الذي أثار غضب الكثيرين في الوطن العربي والأسلامي الذين صبوا جام غضبهم على هلا شيحة، التي قررت بدورها الخروج عن صمتها بتصريح تؤكد من خلاله عودتها من جديد للتمثيل، مشيرة أن قرارها كان صعباً للغاية، وجاء بعد تفكير عميق ودراسة متأنية، وفى النهاية وجدت أنها تشعر براحة نفسية كبيرة فى قرار العودة.

وواصلت هلا شيحة حديثها حول هذا الموضوع، قائلة أنها على مدار السنوات الماضية كانت تشاهد الأعمال الفنية التى تعرض وتحديدا الدراما التليفزيونية، وأنها حتى كتابة هذه السطور لا تعرف خطوتها المقبلة لأن علاقتها شبه انقطعت بالمنتجين والوسط الفنى، ولكنها ستنتظر الأعمال التى تُعرض عليها وهل ترضى طموحها أم لا، خاصة أنها لن تشارك فى أى عمل فنى إلا إذا كان له قيمة لدى الجمهور.

اضف رد