panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

حملة مغربية “خليه يبعبع” من أجل مقاطعة أضاحي العيد لغلاء الأسعار

الشغل الشاغل للمغاربة هذه الأيام هو “كبش العيد”، الذي يبدو أنه تحول إلى حلم صعب “المنال” في ظل ارتفاع أسعاره، وتزامنه هذا العام مع العطلة الصيفية وتحضيرات الدخول المدرسي.

“خليه يبعبع” هي شعار مغربي احتجاجي في إشارة لصوت الاغنام، في حملة ضد ارتفاع أسعار الأضاحي التي ارتفعت بشكل مثقل لجيب المواطن. وتتراوح في بعض أسواق المدن الكبرى ما بين 3 ألاف درهم “350 دولار” إلى 6 ألاف درهم “650 دولار”، مما يجعلها بعيدة عن متناول غالبية الأسر المغربية من محدودي الدخل.

ولطالما كانت أغلب الأسر المغربية، تحرص على اقتناء “أضحية” العيد ولو بتكليف نفسها ما لا طاقة لها به على المستوى المادي كاللجوء إلى التدين، أو شراءه بـ “التقسيط” باعتباره “سنة” دينية منذ عهد سيدنا إبراهيم، كما أنه تحول بمرور الوقت إلى “عادة” اجتماعية يخجل الكثيرون من عدم إحيائها، إلا أن الكثير منها وبالنظر إلى المؤشرات الراهنة ستضطر إلى التخلي عنه بالنظر إلى غلاءه الفاحش.

مربو الأغنام، يشتكون غياب الزبائن، ويعزون أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي الى الزيادات في أسعار العلف والنقل “المحروقات” وغيرها.

وبينما يدعو العديد من مطلقي هشتاغ “خليه يبعبع ” إلى مقاطعة شراء الأغنام، يرى البعض أنه رغم ارتفاع الأسعار إلى أن الاضحية تبقى شعيرة إسلامية واجبة على المسلم القادر.

ورغم أن الدعوة لمقاطعة شعيرة من شعائر الله غير جائزة، إلا أن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، روجوا لحملة تحمل وسم “خليه يبعبع” تعبيرا منهم عن رفضهم للارتفاع القياسي في الأسعار، وقال أحد النشطاء “يجب على المغاربة مقاطعة عيد الأضحى لهذا العام لأنه بات ابتزاز للمسلمين المغاربة إلى درجة أن سعر الكبش يفوق سعر الأجر القاعدي للمغربي بـ 3 مرات على الأقل وهو لا يعرف الحدود، إذ بلغ سعر الكبش المتوسط بين التي وزنها 50 كيلوغراما، إلى 3 آلاف درهم (حوالي 300 دولار)، أما الأضاحي متوسطة الجودة فيتراوح ثمنها بين 5 آلاف درهم (500 دولار)، و6 آلاف درهم (600 دولار).

وبلغ سعر الكبش من النوع الجيد (الصردي والبركي) نحو 7 آلاف (700 دولار). 

وكان المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية كشف أن عملية ترقيم الأكباش ما زالت مستمرة، حيث من المرتقب أن تشمل حوالي 7 ملايين رأس من الأغنام والماعز على غرار السنة الماضية.

 

 

أغلى من “سكوتر”… خروف “الصردي” “نجم الأضاحي” في بالمغرب 14 ألف درهم

 

 

 

اضف رد