panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

خطأ بشري في حادث سقوط الطائرة الجزائرية فوق مالي في 2014

كشفت التحقيقات النهائية التي أعدتها وزارة النقل في مالي بخصوص الأسباب الحقيقية التي أدت الى سقوط  الطائرة من نوع أم سي دونال دوغلاس أم دي 83 التابعة لشركة “سويفت آر” الإسبانية المستأجرة من طرف شركة الخطوط الجوية الجزائرية فوق مالي في 24 يوليو عام 2014 ,أن عدم تشغيل طاقم الطائرة للنظام المضاد للتجمد هو الذي تسبب في هذه الكارثة الجوية التي وقعت بتاريخ 24 جويلية من سنة 2014 وأدت الى وفاة 110 راكب و طاقمها المكون من 6 أفراد.

وذكر موقع (كل شيء عن الجزائر) الناطق بالفرنسية اليوم الجمعة أن وزير النقل المالي مامادو هاشم كومار أعلن ـ فى مؤتمر صحفي عقده اليوم ـ أن التحقيقات النهائية في حادث سقوط الطائرة والتى صدرت اليوم أكدت أن أجهزة استشعار الضغط في المحركات قد امتلأت بكرات الثلج ، وفي المقابل لم يقم الطاقم بتشغيل النظام المضاد للجليد ، مما أدى تعطل المحركات وسقوط الطائرة.

يذكر أن الطائرة وهى من طراز (ماكدونيل دوجلاس ام دى 83) والتى استأجرتها الخطوط الجوية الجزائرية من شركة (سويفت إير) كانت قادمة من واجادوجو وسقطت في منطقة غوسى المالية على بعد 50 كم شمال الحدود مع بوركينا فاسو وأسفر سقوطها عن مصرع 116 شخصا ، 110 ركاب من جنسيات مختلفة (جزائرية وفرنسية وبوركينابية ولبنانية) ، بالإضافة إلى طاقم الطائرة وعددهم 6 أسبان.

 

اضف رد