أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

خفر السواحل الإسباني يعثر على 17 جثة في قارب قبالة جزر الكناري

ذكرت هيئة طوارئ محلية إسبانية، في تغريدة على «تويتر»، أن خفر السواحل إنه تم العثور على 17 جثة، يشتبه أنها لمهاجرين من أفريقيا، في قارب صغير قبالة جزر الكناري الإسبانية.

وعثرت خدمة الإنقاذ البحري الإسبانية على ثلاثة ناجين فقط: سيدة ورجلين. وتم نقلهم إلى مستشفى على متن مروحية.

وتتوجه سفينة الإنقاذ “تاليا” إلى القارب، ومن المتوقع أن تصل إليه اليوم الثلاثاء. وكانت طائرة بحث اكتشفت القارب في اليوم السابق، على بعد 500 كيلومتر جنوب جزيرة هييرو.

وشهد العام الماضي ارتفاعا كبيرا في عدد الأشخاص الذين يتجرأون على رحلة العبور الخطيرة من أفريقيا عبر المحيط الأطلسي باتجاه جزر الكناري.

ووفقا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فقد وصل نحو 23 ألف مهاجر إلى الأرخبيل في عام 2020.

واستمر هذا الاتجاه في عام 2021، ووصل منذ بداية العام أكثر من 2300 شخص إلى الجزر على متن قوارب خشبية صغيرة.

وليس معروفا عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في البحر. ووفقا لتقديرات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فقد لقي أكثر من 400 شخص حتفهم العام الماضي.

يشار إلى أنه في الآونة الأخيرة تعددت الطرق التي يسلكها المغاربة من أجل الهجرة، فقد وصل بعضهم إلى إسبانيا سباحة، فيما يبقى ركوب القوارب الوسيلة المفضلة للكثيرين من أجل الوصول إلى إسبانيا. 

يشار إلى أنه في الآونة الأخيرة تعددت الطرق التي يسلكها المغاربة من أجل الهجرة، فقد وصل بعضهم إلى إسبانيا سباحة، فيما يبقى ركوب القوارب الوسيلة المفضلة للكثيرين من أجل الوصول إلى إسبانيا.

النائب البرلماني محسن مفيدي، يربط بين فقدان فرص العمل في القطاع المنظم وغير المنظم، وبين الإقبال الكبير على الهجرة غير القانونية عبر مختلف الوسائل، مؤكداً أن “الهجرة غير القانونية عادت بقوة وبأساليب جديدة خلال هذه الجائحة التي أدت لفقدان العديد من العاملين في القطاعات غير المهيكلة لعملهم”.

يدفع الوضع الاقتصادي في المغرب الشباب إلى الهجرة، وذلك مع تزايد البطالة بين صفوفهم. وتشرح المنظمة الأممية “يشكل المغتربون المغربيون أكثر من أربعة ملايين شخص، يعيشون بشكل رئيسي في أوروبا ودول الخليج والولايات المتحدة الأمريكية”.

وفي 2019، تم إحباط حوالي 74 ألف محاولة هجرة غير شرعية كانت متوجهة إلى إسبانيا، بحسب السلطات المغربية. ولإيقاف تدفق المهاجرين، استفادت السلطات المغربية العام الماضي من مساعدات بقيمة 140 مليون يورو مقدمة من الاتحاد الأوروبي. ونتيجة لذلك، دخل حوالي 32,500 مهاجر إسبانيا بشكل غير قانوني في عام 2019 عن طريق البر أو البحر، وهو ما يمثل نصف أعداد الوافدين في عام 2018، وفقا لوزارة الداخلية الإسبانية. كما قدمت إسبانيا مساعدات إضافية إلى السلطات في المغرب للقيام بدورها في اعتراض عمليات الهجرة. 

اضف رد