أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

خلافات حادة داخل حزب السنبلة بسبب التزكيات لانتخابات 7 أكتوبر المقبل

إبراهيم أشيبان.

الرباط – أفادت مصادر قيادية من داخل الحركة الشعبية، أن مشاحنات و ملاسنات قوية دارت بين حليمة العسالي المرأة القوية في التنظيم و حماة محمد أوزين الوزير السابق و المنسق العام للحزب و بين عثمون المهدي عضو المكتب السياسي للحزب، و عضو مجلس جهة خنيفرة بني ملال، و ذلك مساء أمس الثلاثاء بفندق حسان بالرباط حيث تواجدت هناك قيادة الحزب لحضور برنامج ضيف الأولى الذي إستضاف الوزير الحركي محمد مبديع.

و أفاد قيادي حركي فضل عدم الكشف عن هويته و صفته الحزبية، أنه فعلا كان هناك عراكا لفظيا عنيفا حيث تعرضت العسالي لوابل من التهجمات اللفظية و بصوت جد مرتفع سمع في جميع أرجاء الفندق، الشيء الذي لا يفترض أن ينتج عن قيادي حركي ناضج تجاه امرأة في هذا الشهر الفضيل على مرآى و مسمع من جميع ضيوف اللقاء قبيل انطلاقه بقليل.

و أضاف نفس المتحدث أن السبب هو التزكيات الإنتخابية داخل الائحة الوطنية  للشباب للإستحقاقات البرلمانية المقبلة، حيث تبين أن لجنة الانتخابات الذي أنشأها المجلس الوطني للحزب، تتجه نحو إقصاء عرفات عثمون شقيق المهدي المذكور أعلاه، لكونه لا يتوفر على المعايير المتعينة.

و استرسل ذات المتحدث أن المهدي عثمون إتهم حليمة العسالي بالتحكم و بصفات أخرى لا علاقة لها بعالم السياسة، و بإبعاد شقيقه عن اللائحة، الشيء الذي نفاه القيادي المتحدث و الذي أكد أن معايير وضع اللائحة لا دخل للعسالي فيها تماما و أن هياكل الحزب هي من وضعتها باستشارة جمعية الشباب الحركي و هذا موثق بمحاضر الإجتماعات يضيف المصدر.

يبدو أن الخلافات المرتبطة بالتزكيات للإنتخابات المقبلة داخل حزب الحركة الشعبية  بدأت تطفو إلى السطح بشكل علني، الشيء الذي ينذر بتفجير خلافات أخرى بين قياديي الحزب قد تؤثر سلبا على نتائجه الإنتخابية.

 

اضف رد