أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

داعش يحرق آبار النفط قبل انسحابه من حمام العليل جنوب الموصل ويغلق الحدود العراقية السورية

الموصل – أقدم تنظيم (داعش) الإرهابي على حرق آبار النفط في منطقة حمام العليل جنوب الموصل قبل انسحابه منها، وغطت سحب الدخان الأسود السماء مع تقدم القوات العراقية. فيما افاد مصدر محلي في نينوى، اليوم الثلاثاء، بأن (داعش) كشف عن هوية 20 انتحارياً من سبع جنسيات أجنبية وعربية بينهم إماراتي استهدفوا القوات الأمنية داخل الموصل خلال الثلاثة أيام الماضية. في السياق، كشف ضابط في استخبارات لواء حشد عشائر حديثة بمحافظة الأنبار، عن اغلاق تنظيم (داعش) الحدود العراقية السورية لمنع هروب عناصره العراقيين وعوائلهم الى مدينة الرقة في سوريا.

وذكرت قناة “الميادين” التلفزيونية أن التنظيم الإرهابي استهدف هذه المواقع بالصواريخ الثقيلة لإحداث أكبر ضرر فيها.

واتبع التنظيم الإرهابي سياسة “الأرض المحروقة” أكثر من مرة خلال معركة الموصل الأخيرة التي بدأت منذ نحو 3 أسابيع، إذ قام بإحراق حقول المشراق جنوبي المدينة من قبل.

وخلال فترة سيطرة التنظيم الإرهابي على حقول النفط الموجودة في الموصل التي تحوي الكثير من آبار وأنابيب النفط، عمد التنظيم إلى تصدير النفط العراقي لحسابه.

وبعد تقدم القوات العراقية في معركتها في الموصل وتضاؤل أعداد العناصر الإرهابية أمام هذا التقدم، لجأ التنظيم الإرهابي إلى السيارات المفخخة وعمليات القنص متحاشيا الاشتباكات المباشرة.

داعش يكشف جنسيات 20 انتحارياً فجروا أنفسهم بالموصل بينهم إماراتي
افاد مصدر محلي في نينوى، اليوم الثلاثاء، بأن (داعش) كشف عن هوية 20 انتحارياً من سبع جنسيات أجنبية وعربية بينهم إماراتي استهدفوا القوات الأمنية داخل الموصل خلال الثلاثة أيام الماضية.

ونقلت (السومرية نيوز)، عن المصدر في حديث قوله، “إن ماكنة (داعش) الإعلامية كثفت نشاطها في الساعات الماضية داخل مدينة الموصل وخاصة الأحياء التي تقع ضمن الساحل الأيمن التي تمثل الثقل الأكبر لوجود التنظيم”، مبينا “أن إعلام التنظيم كشف هوية 20 انتحارياً نفذوا هجمات بسيارات مفخخة أو أحزمة ناسفة استهدفوا عدة محاور للقوات الأمنية المتقدمة خلال الساعات الـ72 الماضية”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، “أن الانتحاريين وفق (داعش) ينتمون لسبع جنسيات أجنبية وعربية وكان لأول مرة من بينهم إماراتي يدعى أبو خطاب”، لافتا الى “أن تنظيم (داعش) يحاول من خلال إعلان أسماء وهويات انتحارييه رفع معنويات مقاتليه المنهارة بسبب الخسائر الفادحة التي تكبدها التنظيم وهزيمته في عدة مدن وقرى”.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية استعادة الموصل من قبضة تنظيم (داعش)، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (17 تشرين الأول 2016)، انطلاق ساعة الصفر لتحرير نينوى، فيما يعمد التنظيم غالباً الى الزج بانتحاريين معظمهم عرب وأجانب في قواطع العمليات من أجل عرقلة التقديم الأمني.

داعش يغلق الحدود العراقية السورية لمنع هروب عناصره الى الرقة
في السياق، كشف ضابط في استخبارات لواء حشد عشائر حديثة بمحافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء، عن اغلاق تنظيم (داعش) الحدود العراقية السورية لمنع هروب عناصره العراقيين وعوائلهم الى مدينة الرقة في سوريا.

وقال المقدم ناظم الجغيفي، “إن تنظيم (داعش) قام، اليوم، باغلاق منفذ القائم الحدودي في مدينة القائم، (350 كم غرب الرمادي)، مع سوريا”.

وأضاف الجغيفي، “أن التنظيم قام بهذا الاجراء لمنع هروب عناصره العراقيين وعوائلهم من مدن عنه وراوه والقائم الى الرقة في سوريا”، لافتا الى “ان التنظيم اجبر عناصره العراقيين على البقاء بمناطقهم والقتال فيها”.

يذكر ان مصدر امني في الانبار كشف خلال اليومين الماضيين، عن وجود هروب جماعي لعناصر (داعش) وعوائلهم من مدينة عنه غرب الرمادي الى سوريا.

واعلنت خلية الاعلام الحربي، امس الاثنين، ان طائرات السوخوي وجهت 5 ضربات على مواقع (داعش) تأوي عنصاره العرب والاجانب بقضاء راوه، مبينة ان الضربة ادت الى حرق 11 عجلة تابعة للتنظيم وجرح 9 عناصر.

 

اضف رد