أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

داعش يعلن ان منفذ هجوم القطار في المانيا هو احد مقاتليه من الأفغان

أعلن تنظيم داعش الإرهابي، تبنيه حادث الهجوم على قطار للركاب في ألمانيا، أمس الإثنين.

وقالت وكالة أعماق، التابعة للتنظيم، إن «المهاجم أحد مقاتلي داعش، وإنه نفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف التي تقاتل تنظيم داعش».

وكانت السلطات الألمانية، أكدت إصابة 15 شخصا بجروح، جراء هجوم شنه لاجئ أفغاني يبلغ 17 عاما على ركاب قطار في ألمانيا، بساطور وسكين، أمس الإثنين.

وأوضحت وسائل إعلام ألمانية، أن الحادث وقع في محطة قطار على الطريق الذي يربط بين مدينتي وورتسبورج وأوخسينفورت وسط البلاد، فيما أعلنت الشرطة المحلية أنها قتلت منفذ الهجوم.

وقال متحدث باسم الشرطة، إن الرجل استخدم خلال الهجوم ساطورا وسكينا، مضيفا أن عدد الركاب الجرحى وصل، حسب معلومات الشرطة، إلى 15 شخصا على الأقل، وبعضهم أصيبوا بجروح خطيرة.

كما قال المسؤول الأمني، إن المهاجم ترك مكان الحادث في محاولة منه للفرار، لكنه قتل برصاص الشرطة.

وكان وزير الداخلية في منطقة بافاريا يواكيم هيرمان اعلن الثلاثاء انه جرى العثور على راية لتنظيم الدولة الاسلامية في غرفة منفذ الهجوم.

وقال المسؤول المحافظ متحدثا لشبكة “زد دي اف” التلفزيونية العامة انه “اثناء تفتيش الغرفة التي كان يقيم فيها، عثر على راية لتنظيم الدولة الاسلامية من صنع اليد” موضحا كذلك ان احد الشهود اكد ان الفتى الذي قتل لدى محاولته الفرار بعد تنفيذ الاعتداء هتف “الله اكبر”.

لكنه اضاف انه ينبغي الان التحقيق لمعرفة الى اي مدى كان ينتمي فعلا الى التنظيم الجهادي والى اي مدى “اعتنق من تلقاء نفسه الافكار المتطرفة مؤخرا”.

وقال ان الافغاني البالغ من العمر 17 عاما والذي وصل وحيدا بدون عائلته قبل عامين الى المانيا وطلب اللجوء منذ عام، تحرك وحيدا. وقال للتلفزيون “كان بمفرده (…) في القطار وارتكب الوقائع بمفرده”.

من جهة اخرى افادت السلطات المحلية ان الجرحى الاربعة الذين اصيبوا في الهجوم الذي وقع في قطار في بافاريا (جنوب) يتحدرون من هونغ كونغ.

وقام طالب اللجوء الشاب المقيم منذ اسبوعين في منزل عائلة مضيفة، بتنفيذ الاعتداء بواسطة فاس وسكين الاثنين الساعة 21,15 ت غ في قطار محلي، ما ادى الى اصابة اربعة اشخاص بجروح بالغة.

وقام عناصر وحدة خاصة من قوة التدخل في الشرطة الالمانية باطلاق النار عليه حين حاول التعرض لهم، ما ادى الى قتله.

وكان وزير الداخلية في بافاريا إن اعلن في وقت سابق لاجئا أفغانيا عمره 17 عاما مسلحا بفأس وسكين هاجم مسافرين في قطار في الولاية الواقعة في جنوب ألمانيا مساء الاثنين وأصاب أربعة بإصابات بالغة قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.

اضف رد